مغاربة هولندا يدعمون مبادرات المملكة للدفاع عن الوحدة الترابية في وقفة أمام القنصلية المغربية بأوتريخت


ناظورسيتي: متابعة

شاركت منظمة الديبلوماسية الموازية في تنظيم وقفة قرب القنصلية المغربية بأوتريخت، يوم الأحد 6 دجنبر الحالي، وذلك دعما للمبادرات المملكة الرامية إلى الدفاع عن الوحدة الترابية والوطنية عن ثوابت الأمة، بمشاركة رئيس المؤسسة ادريس ابضالس منسق حزب الإستقلال بهولندا، والذي عبر عن شجبه لما قامت به البوليساريو معربا عن دعمه لبلده في قضية الصحراء المغربية، كما شاركت في هذه الوقفة جمعية التنمية والأفاق بهولندا ممثلة برئيسها عمر حراوي.

وشارك خلال هذه الوقفة الداعمة مجموعة من الفعالايات المغربية، وذلك وسط امتثال صارم للتدابير الصحية المفروضة من طرف السلطات الهولندية، وأعرب الجميع عن دعمهم للتدخل الفعال للقوات المسلحة الملكية قصد تأمين معبر الكركرات ووضع حد لأعمال السطو والعصابات المرتكبة من قبل مليشيات “البوليساريو”.

واستنكروا المناورات المتكررة واستفزازات الانفصاليين وأنصارهم، بهدف زعزعة استقرار وأمن المملكة.

وأعرب المتظاهرون الذين كانوا يحملون الأعلام ويؤدون النشيد الوطني والأغاني الوطنية، بهذه المناسبة، عن تعبئتهم خلف صاحب الجلالة الملك محمد السادس من أجل الدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة، واعتزازهم بجميع المبادرات التي يتخذها جلالة الملك من أجل إشعاع المغرب ورفعته.

وشكلت هذه المظاهرة أيضا فرصة لمغاربة هذه المنطقة من أجل التأكيد على أهمية الخيارات السياسية المتخذة من طرف المملكة بشجاعة في إدارة النزاع المصطنع حول الصحراء المغربية، لاسيما مقترح الحكم الذاتي الذي يشكل شعارا للسلام والوئام الوطني.

وفي هذا الصدد، أعرب المتظاهرون عن تعبئتهم من أجل إفشال جميع مخططات خصوم المملكة الرامية إلى تقويض الجهود المبذولة من أجل بلوغ حل سياسي لهذا النزاع الإقليمي في إطار السيادة المغربية.













تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح