مطالب من أجل سجن صحراوية دعت إلى إحراق "الريفيين" بعدما وصفتهم بـ"الخنز"


ناظورسيتي: متابعة

موجة غضب واسعة تسبب فيه شريط فيديو لمغربية تقطن بالأقاليم الجنوبية للمملكة، حرضت فيه على "إحراق" أهل الريف باستعمال كلام نابي وعنصري من قبيل "الخنز" و "الحثالة".

وأثار الفيديو، جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ طالب الآلاف من المغاربة في جميع أنحاء المملكة بمعاقبتها وفقا للقانون، وذلك نظرا لخطورة الفعل الإجرامي الذي ارتكبته لما يحتويه من مس مباشر بسمعة جزء كبير من سكان المملكة وتحريض واضح على الإخلال بالأمن العام ناهيك عن انتهاكها لفصول صريحة في الدستور تنبذ التمييز والكره والكراهية.

وقدمت السيدة التي تظهر على الفيديو، نفسها بزي صحراوي مدعية أنها مغربية تنتمي للأقاليم الجنوبية وتنمي لـ"الشرفاء"، لتشرع بعده في سب سكان الريف واتهامهم بكره الملك لكونهم مجرد "أوباش وحثالة".

وقال معلقون على "الشريط"، إن الفيديو يكتسي من الخطورة ما قد يسبب الفتنة بين المجتمع المغربي، لاسيما وأن المعنية كانت توجه كلامها لأعلى سلطة في البلاد وتدعوها إلى إحراق الريفيين في فرن على شاكلة ما قام به هتلر لليهود.

وفي الصدد طالبت فعاليات حقوقية، بضرورة تدخل النيابة العامة، والإدارة العامة للأمن الوطني للتأكد من مضمون الشريط وحقيقته وخلفياته، وإحالة المتحدثة في حال ثبوت صحة الشريط المتداول على القضاء لخطورة مضامينه.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح