مطالب في إسبانيا بمنع عملية مرحبا وحرمان المغاربة من الفيزا


مطالب في إسبانيا بمنع عملية مرحبا وحرمان المغاربة من الفيزا
ناظورسيتي: متابعة

يقوم حزب فوكس الإسباني اليميني المتطرف، بإستغلال الأزمة الدبلوماسية الحالية بين المغرب وإسبانيا، من أجل تمرير خطاباته العنصرية التحريضية ضد المغرب والمغاربة، وذلك بغية تقوية خطابه في المجتمع الإسباني.

وقام حزب فوكس مؤخرا بتقديم مشروع قانون أمام البرلماني الإسباني، يهدف بالأساس منع عبور المهاجرين المغاربة خلال فصل الصيف في إطار عميلة مرحبا.

ولم يكتفي الحزب اليمني المتطرف بهذا فقط، واقترح إلغاء منح تأشيرات شينغن، للمغاربة حتى يقبل المغرب إعادة جميع المهاجرين السريين الذين يصلون من المغرب إلى إسبانيا.

وتضمن نفس الإقتراح ان يتم تعليق المساعدات الإسبانية إلى المغرب، وذلك بسبب ما أسماه عدم إلتزام المغرب بالمواثيق الدولية الخاصة بمراقبة الحدود.




واعتبر الحزب اليميني المتطرف أن "الضمور الاستراتيجي" الذي تعاني منه إسبانيا يشجع الإجراءات "العدوانية المتزايدة" للدول المجاورة من الجنوب، والتي، حسب تعبيره، تستغل حالة "ضعف إسبانيا في الدفاع عن وحدة أراضيها وسيادتها وأمنها"

وسبق أن طالب حزب "فوكس" الإسباني الذي تأسس قبل حوالي 3 سنوات، والمعروف بعدائه للجاليات المسلمة بإسبانيا، بمنع المسلمين من ذبح الأغنام، خصوصا في الأعياد الدينية والمناسبات العائلية.

وقام الحزب اليميني المتطرف، والمعروف بمضايقاته العدوانية للمسلمين، بطرح موضوع منع ذبح الأغنام بمجلس حكومة مدينة سبتة المحتلة، قصد النقاش والتصويت على قرار المنع.

وطالب أعضاء الحزب المتطرف بإقرار منع ذبح الأغنام من طرف المسلمين، متسائلين عن مدى قانونية وشرعية عملية ذبح الـأغنام التي تتم يوم عيد الأضحى من طرف المسلمين.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح