مشاركة أزيد من 200 سباح منقذ في مباراة للوقاية المدنية استعدادا لانطلاق الموسم الصيفي


ناظورسيتي: بدر الدين أبعير- محمد العبوسي

استعدادا لانطلاق موسم الاصطياف بشواطئ المنطقة، شهد رصيف مرسى سيدي علي ببحيرة مارتشيكا، يوم أمس السبت 25 أبريل الجاري، تنظيم مباراة في السباحة للمنقذين الموسمين بإقليم الناظور من أجل اختيار عدد مهم سيعزز بنية الخدمات المقدمة للمواطنين بمختلف الشواطئ.

المباراة عرفت إشرافا شخصيا من القائد الجهوي و القائد الاقليمي ولجنة مكونة من مصالح الصحة ومسؤولي الشبيبة والرياضة زيادة على طبيب من نفس الجهاز الوقائي، بحضور طبيب تابع للمندوبية الإقليمية لوزارة الصحة، وممثل للمندوبية الإقليمية لوزارة الشبيبة والرياضة.

وقد اجتاز المشاركون كافة مواد الامتحان، والمتمثلة في قطع مسافة 50 متر سباحة حرة في أقل من دقيقة، والغوص تحت الماء مسافة 20 مترا على الأقل، والبحث عن تمثال ضحية تحت عمق 2.5 متر، مع انتشاله وجره لمسافة 15 متر.


بالإضافة إلى ذلك، اجتاز المتبارون اختبارا في مادة رمي بطافية ماء تزن 3.5كيلوغراما، غفي اتجاه هدف معين على بعد 12متر، داخل قناة عرضها مترين، وكذا القيام بالتجديف لمسافة 40 مترا باستعمال مجدافين، والرجوع نفس المسافة بمجداف واحد. وختمت اختبارات المباراة بإجراء امتحان تطبيقييتعلق بالإسعافات الأولية الواجب التعامل بها اتجاه غريق.

المباراة أعلن عن تنظيمها من طرف القيادة الإقليمية للوقاية المدنية في الناظور، لتساهم في تعزيز البنية البشرية العاملة على الحفاظ على سلامة المواطنين في كل شواطئ إقليم الناظور، بحيث شارك فيها شباب من مختلف مناطق الجهة من الذين يجيدون السباحة وتتراوح أعمارهم ما بين العشرين والسادس ولاثلاثون سنة على الأكثر.

وعرفت السنة الماضية استثناء مدينة الناظور من من خدمة منقذي السباحة مع تسجيل العديد من حالات الغرق والاختفاء وسط البحر، ما أثار استغراب شرائح واسعة من سكان الإقليم، ففي الوقت الذي تم تخصيص منقذي سباحة في مجمل الشواطئ المغربية، بقيت شواطئ الناظور بدون حراسة، رغم أنها كانت أنذاك مصنّفة ضمن "المنطقة 1" في ما يتعلق بانتشار فيروس كورونا.



20210424_150742.jpg

20210424_1511060.jpg

20210424_151114.jpg

20210424_151119.jpg

20210424_151124.jpg

20210424_151406.jpg

20210424_151422.jpg

20210424_151553.jpg

20210424_151626.jpg


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح