مسيرة حاشدة بزايو لنصرة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة


مسيرة حاشدة بزايو لنصرة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة
جمال أزضوض / محمد العلوي

نظمت جماعة العدل والإحسان بزايو يومه الثلاثاء 5 غشت الجاري في حدود الساعة السادسة والنصف مسيرة تضامنية حاشدة لنصرة الشعب الفلسطيني والتنديد بما يقترفه الصهاينة في حق قطاع غزة.

المسيرة التضامنية شهدت ترديد شعارات تدين بالمحتل الصهيوني الغاصب لأرض العزة بفلسطين الأبية مطالبين بالوقوف مع صمود أبناء فلسطين لما بات يتعرضون له من قتل وتيتيم في حق الضعفاء كما دعت إلى تحرك عربي شامل لفك الحصار على الشعب الفلسطيني، ثم استنكرت مواقف العديد من الدول العربية الداعمة للحرب الصهيونية على قطاع غزة.

من جهته أحد اعضاء الجماعة ذكر في كلمته عدد شهداء غزة الذين وصل عددهم الى اليوم 1880 شهيدا و 9565 جريحا معظمهم من الاطفال والشيوخ، بالإضافة الى تخريب البنية التحتية و المرافق و المساجد ثم الانقطاع الكامل للماء و الكهرباء كما وجه ثلاثة رسائل أولها إلى المرابطين في غزة "آلامكم ألامنا و جراحكم جراحنا نفديكم بأرواحنا و اعلموا ايها الابطال انكم تؤدون ثمن عزة و كرامة هذه الامة و تؤدون ثمن صمت الانظمة العربية و العالم " اما ثانيهما فوجهها الى الأنظمة العربية " الخزي و العار ماذا تقولون لربكم يوم تقفون امام صبيان ونساء غزة فيسألونكم لماذا خذلتمونا ماذا استفتدتم و ما هي مصلحتكم " امام ثالثهما فوجهها "لبني صهيون وامريكا ومن يقف معهم من ابناء جلدتنا ان دولة بني صهيون الى الزوال طال الزمن ام قصر، لا مكان لإسرائيل فوق البلاد الاسلامية، اما من اراد ان يتعاطف معهم فليرحل معهم، أما البلاد الاسلامية فهي للرجال ".

وقد انطلقت المسيرة من قرب المسجد القديم وسط المدينة وجابت شوارع المدينة قبل أن تعرف نهايتها بنفس مكان انطلاقتها. هذا وقد عرفت المسيرة مشاركة مهمة من رجال وونساء الجماعة الى جانب مجموعة من الفعاليات المتضامنة مع الشعب الفلسطيني من ساكنة المدينة.

وقد تخلل المسيرة تقديم لوحات استعراضية شارك فيها مجموعة من الأطفال لتقريب الحاضرين من صور المجـازر التي ترتكب في حق أطفال غزة والشعب الفلسطيني الذي يقوده العدوان الصهيوني الغاشم.


















































































































































































































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح