مساجد المملكة تستعد لفتح أبوابها مجددا في وجه المصلين


ناظور سيتي ـ متابعة

من المنتظر أن تفتح المساجد أبوابها أمام المصلين من جديد لأداء صالتي العشاء والفجر، حسب مصادر من داخل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية.

وقد أفادت مصادر نفسها، أن الحكومة قررت إلغاء قرار منع إقامة صلاتي العشاء والفجر بالمساجد، والذي كان قد دخل حيز التنفيذ منذ فاتح رمضان الماضي.

وسيصدر بلاغا رسميا عن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، حسب ذات المصادر، ستعلن من خلاله عودة مساجد المملكة لاستقبال المصلين في فريضتي العشاء والصبح بدءا من يومه الجمعة.

ويشار إلى أن الحكومة قد أعلنت مساء أمس عن تخفيف في التدابير الاحترازية سيدخل حيز التنفيذ اليوم الجمعة، حيث تقرر تمديد فترة عمل المحلات التجارية والمقاهي والمطاعم إلى غاية 11 ليلا، مع تحديد فترة حظر التجول الليلي ما بين 11 و 4 فجرا.


وكانت عدد من الدول الإسلامية، ومن بينها المغرب، قررت إغلاق المساجد ودور العبادة كافة بشكل موقت في إطار الإجراءات المتخذة لمواجهة فيروس كورونا.

في مجتمعات يصلي أفرادها يوميا جنبا إلى جنب، ويحيون بعضهم البعض بحرارة بمصافحة أو بقبل على الخد وبملامسة الأنف أحيانا، يواجه سكان بعض الدول الإسلامية صعوبة في التأقلم مع المتغيرات السريعة جدا الواجب اتباعها لحماية أنفسهم من كوفيد-19.

ولم تنحصر الإجراءات المرتبطة بكبح فيروس كورونا بإغلاق المقاهي والمتاجر فقط، بل امتدت إلى دور العبادة. فأعلنت عدة دول إغلاق المساجد ودور العبادة منعا للتجمعات التي من الممكن أن تتسبب في تفشي الفيروس، البعض الآخر اكتفى بمنع الصلاة في المساجد والكنائس دون الإعلان عن إغلاقها.

هكذا وجد حوالي 1,8 مليار مسلم يقبلون على رمضان لم يشهدوا مثله من قبل في ضوء إغلاق المساجد وحظر التجول المفروض بسبب كورونا ومنع صلاة الجماعة من السنغال إلى جنوب شرق آسيا. ويبدو أن صلاة التراويح التي تؤدى جماعة في المساجد كل ليلة خلال هذا الشهر ستقام في المنازل هذا العام.









تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح