مركز الريف للترويض الطبي والعلاج الفيزيائي يستأنف عمله مع احترام ضوابط السلامة الصحية


مركز الريف للترويض الطبي والعلاج الفيزيائي يستأنف عمله مع احترام ضوابط السلامة الصحية
مادة إعلانية

يعود مركز "الريف" المتخصص في ميدان الترويض والعلاج الفيزيائي لإستئناف عمله يوم غد الأربعاء 1 يوليوز بعد توقف دام لثلاثة أشهر بسبب تفشي فيروس كورونا، والمتواجد بشارع "ابن خلدون 151 و153" قبالة فندق ميركير "الريف"، لصاحبيْه نافع غانم وحنان عثماني، خريجيْ جامعة غرناظة بإسبانيا، اللذيْن يتوفران على خبرة 20 سنة في مجال "الترويض الطبي والعلاج الفيزيائي"، بالإضافة الى كل من أمين المسعودي وليلى بالنخل، ويعتبر المركز الأكبر من نوعه بالجهة الشرقية

ويتميز "مركز الريف"، بتواجد فريقٍ متكامل من المتخصصين ذوي الكفاءات العالية، للسهر على تقديم خدمات عالية الجودة للوافدين على المركز، كما يتوفر على أحدث التجهيزات في مجال العلاج الفيزيائي، والتي يتم إستعمالها لأول مرة في الجهة ككل، بحيث تعتمد على تقنيات حديثة كـ"اللاّيزر ذو الكثافة العالية، العلاج بالموجة الصادمة، علاج التصريف اللَّمفاوي، المعالجة الكهربائية، العلاج المغناطيسي، العلاج بالموجات فوق الصوتية، وترددات الراديو المستهدفة.."، وهي التقنيات التي تساعد على تسريع فترة العلاج، مما يجعل المريض يشفى بسرعة، وتستعمل هذه الأجهزة في أكبر العيادات العالمية من طرف المختصين.

جدير بالذكر، أن "مركز الريف للترويض الطبي والعلاج الفيزيائي"، يعمل على راحة المرضى، وذلك بتوفير مجموعة من الفضاءات الشاسعة، كما يوجد ببنايته مصعد أتوماتيكي وجميع اللوازم.

كما قام المركز وفي اطار الظروف الحالية، من إعداد جميع اللوازم الضرورية للحفاظ على سلامة المواطنين، من معقمات وفرض مسافة الأمان ومجموعة من الإرشادات الأخرى.

وللمزيد من المعلومات، يرجى الإتصال بالرقم الظاهر أسفله:

0536600593

أو زيارة المركز بعين المكان: شارع إبن خلدون 151 - 153، قبالة فندق "ميركير - الريف" الناظور.





تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح