مدير مستشفى وعدد من الأطر الطبية يصابون بفيروس كورونا دفعة واحدة


ناظورسيتي -متابعة

أفادت مصادر إعلامية بأن مدير مستشفى محمد الخامس في مكناس وأطرا طبية في المؤسسة الاستشفائية ذاتها أصيبوا بفيروس كورونا. وأفادت المصادر ذاتها بأن هذه الإصابات الجديدة رفعت العدد الإجمالي للمصابين بالعدوى في هذا المستشفى، منذ بداية انتشار الفيروس في المغرب في أوائل مارس الماضي، إلى 30 حالة، بينها أطر إدارية وصحية وأعوان صحة.

وقد أصيب بعدوى الفيروس التاجي المستجد، إضافة إلى المدير، وفق ما أوردت المصادر ذاتها، الحارس العام للمؤسسة الاستشفائية المذكورة ومقتصدها ومديرها الطبي. كما انتقلت عدوى الفيروس التاجي إلى طبيبة تعمل في قسم المستعجلات وإلى عدد من الأطر التمريضية في أقسام أخرى وأجنحة أخرى، في ظل تخوفات من تسجيل إصابات جديدة بين مخالطين محتمَلين لكل هذه الأطر الطبية المصابة.


يأتي ذلك في الوقت الذي ارتفعت حصيلة الإصابات بفيروس كورونا في جهة فاس -مكناس إلى 10 آلاف و964 إصابة مؤكدة، منها 9 آلاف و977 حالة تماثلت للشفاء و274 فارقت الحياة، بينما لا تزال 713 حالة تخضع للعلاجات الضرورية في المؤسسات الاستشفائية التي خصّصت لاستقبال المصابين في مختلف مناطق الجهة وأقاليمها بهذه الجائحة العالمية.

وكانت وزارة الصحة قد أفادت، أمس السبت، في النشرة اليومية المخصصة لمستجدات "كوفيد -19"، أن العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في المغرب ارتفعت إلى 99 ألفا و816 حالة منذ إعلان أول حالة في 2 مارس الماضي. أما مجموع حالات الشفاء التام فوصل إلى 79 ألفا و8 حالات، بمعدل تعاف يناهز 79.2 في المائة، بينما ارتفع عدد الوفيات إلى 1795 حالة، ليستقر معدل الفتك في 1,8 في المائة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح