مدير مزرعة بإسبانيا يواجه أربع سنوات ونصف سجنا بتهمة التحرش بمغربيات ومحاولة اغتصابهن


 مدير مزرعة بإسبانيا  يواجه أربع سنوات ونصف سجنا  بتهمة التحرش بمغربيات ومحاولة اغتصابهن
ناظورسيتي: متابعة

طالب المدعي العام في مدينة "هويلفا" الاسبانية، بإدانة مدير مزرعة بأربع سنوات ونصف سجنا نافذا، وذلك بتهمة الاعتداء والتحرش الجنسي، وكذا محاولة اغتصاب أربعة عاملات مغربيات.

وحسب وسائل إعلامية إسبانية، وقال المدعي العام إن المعني متورط في جريمة تتعلق بـ “الاعتداء الجنسي” وعقوبتها هي سنة واحدة، إضافة إلى ثلاث سنوات بتهمة “التحرش الجنسي” في هذه الأحداث التي تعود للفترة ما بين شهري أبريل وماي من سنة 2018، حيث كان المتهم يتعمد الدخول إلى بيوت العاملات دون اخذ الإذن منهم، وفي بعض الأحيان كان يدخل إليهن في الوقت الذي تغتسلن فيه.

فيما كشفت صحيفة “هويلفا” الإسبانية، أن المعني كان لا يتوقف عن مضايقة العاملات، حيث قام في إحدى الأيام، بالاقتراب من إحداهن، بحجة شرحه لها كيفية جني الفراولة قبل أن يلمس ثدييها وظهرها. وفي مناسبة أخرى، تعمد الدخول إلى منزلها وقام بإيماءات “بنية إقامة علاقات جنسية” معها.


ونتيجة خلاصات المدعي العام تشير إلى إن المتهم “أساء استغلال منصبه” واستغلال حالة “ضعف” العاملات المغربيات، اللائي قدمن إلى مدينة هويلفا، في إطار الاتفاقية الموقعة بين كل من المغرب وإسبانيا، لاستقطاب النساء من أجل للعمل في حقول الاسبانية لجني فاكهة الفراولة.

كما طالب المدعي العام الإسباني من المتهم، عدم الاقتراب من العاملات أو من مقر سكنهن ومن أي مكان يتواجدن فيه في حال عودتهن إلى إسبانيا، مع فرض مسافة فاصلة تزيد عن 200 متر، كما منعه من التواصل معهن بأي وسيلة لمدة سنتين.

ويشار إلى أنه تم اعتقال المتهم في أواخر شهر ماي 2018، قبل أن يتقرر متابعته في حالة سراح، بعدما وجهت المشتكيات الأربعة، حسب الشهادات التي قامت بجمعها الشرطة الوطنية والحرس المدني الإسباني في مدينة هويلفا، كل أصابع الاتهام إلى الشخص نفسه .


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح