مدرس يثير الجدل في هولندا بعد نعت تلاميذه المغاربة بلفظ ساقط


مدرس يثير الجدل في هولندا بعد نعت تلاميذه المغاربة بلفظ ساقط
ناظور سيتي ـ متابعة

في حادث عنصري، أقدم مدرس هولندي، على سب تلاميذه المغاربة، وذلك بكلام ساقط، نتج عنه جدل واسع بالأراضي الهولندية.

وقد أعلن المجلس الإداري لمؤسسة Calandlyceum في أمستردام Nieuw-West الثانوية، عن توقيف مدرس بعد إهانة طلابه المغاربة، وفتحت السلطات الأمنية المعنية بفتح تحقيق في الواقعة، بعدما أثار هذا الموضوع جدلا واسعا في هولندا.

وحسب وسائل إعلام هولندية، أن المدرس الهولندي بعد انتهائه من تقديم درس عن بعد لتلاميذه، خاطب زوجته قائلا "وأخيرا انتهيت من هؤلاء المغاربة العا..."، ليسمعه جميع من كان حاضرا في الدرس الرقمي، بعد أن نسي توقيف تشغيل الميكروفون.

وأضاف المصدر نفسها، أنه تم توقيف المدرس عن العمل، إلى حين الانتهاء من التحقيق، حيث أعلنت مديرة المدرسة Wendelien Hoedemaker، أنها لا توافق على الكلام الذي تلفظ به الأستاذ، معبرة عن أسفها، “مؤكدة في هذا الصدد، أنها لن تتردد في فرض العقوبات واتخاذ الإجراء المناسب في حق الأستاذ”، مبدية تأسفها بسبب ما جدث من تمييز وعنصرية في حق التلاميذ المغاربة من طرف المدرس.


وذكر الموقع الاخباري “AT5” أن بريدًا إلكترونيًا يتم تداوله على شبكات التواصل الاجتماعي، حيث يقول الأستاذ إنه يخجل من ملاحظته العنصرية. رفض مدير المدرسة تأكيد ما إذا كان البريد الإلكتروني يخص المعلم حقًا. الحادثة التي وقعت الأسبوع الماضي، هي أيضًا موضوع منشور نشره أحد أولياء أمور الطلاب على مواقع التواصل الاجتماعي يصف فيه ما حدث.

وحسب الدراسات فإن أكثر ضحايا التمييز في هولندا هم التلاميذ والطلبة من أصول مهاجرة أو من الميميين (المثليون والمثليات وثنائيو الميول والمتحولون جنسياً). حوالي ثلاثة بالمائة من التلاميذ والطلبة يقولون إنهم توقفوا عن الدراسة بسبب التمييز.

وقد شعر الهولنديون الأتراك والمغاربة عام 2018 بتمييز أقل قياساً بعام 2013 حسب مكتب التخطيط، لكنهم ما زالوا الفئات الأعلى نسبة من الشعور بالتمييز.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح