مدرسة بإقليم الحسيمة تعيش وضعا كارثيا و المدرسون لم يلتحقوا بعد


مدرسة بإقليم الحسيمة تعيش وضعا كارثيا و المدرسون لم يلتحقوا بعد
ناظورسيتي:

تعيش مجموعة مدارس عزابة كريحة بجماعة كتامة إقليم الحسيمة وضعا كارثيا، مما يجعل تلامذة الدوار المذكور محرومين من متابعة دراستهم ويضطر الميسور من آبائهم إلى الهجرة إلى المدن المجاورة كتطوان وفاس والحسيمة أو تحمل عناء ومشقة التنقل إلى مراكز الجماعات المجاورة لمسافة تزيد عن 30 كلم.

وتناقل نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صور لحجرات الدراسة ومرافق المدرسة تبدو أقسام منهارة ومراحيض منعدمة وحجرات لا تليق كإسطبلات للمواشي وبالأحرى لتلاميذ صغار.

وتابع أحد النشطاء على صفحته، انه “لم يتوصل اولئك التلاميذ المحرومون بلوازمهم الدراسية المستحقة في إطار المبادرة الملكية القاضية بالتوزيع المجاني لمليون محفظة على المعوزين من أبناء هذا الوطن في حين يستفيد أولياء وآباء تلاميذ جماعات مجاورة من إعانات مالية مجانية”.

وتابع المتحدث، “ولماذا لا يتم احترام الدورية الوزارية التي أصدرها السيد وزير التربية الوطنية والقاضية بتحديد يوم 07شتنبر 2017 كموعد رسمي لالتحاق الأطر التعليمية بمقرات عملهم ،أم أن بعضا من تلك المركزيات ومجموعة فرعياتها بكتامة وغيرها لا تسري عليها مذكرات الوزارة الوصية على القطاع”.












تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح