محكمة مغربية: كورونا بلغ مرحلة التّعايش ولم يعد مانعا للسّفر إلى الخارج


ناظورسيتي -متابعة

أصدر رئيس المحكمة الابتدائية في ميدلت، مؤخرا، حكما قضائيا يقضي بمنح أمّ حق الحصول على الوثائق اللازمة لتجديد جوازات سفر محضونيها والسّفر بهم إلى إسبانيا.

وورد في حيثيات الحكم أن تفشّي فيروس كورونا بلغ مرحلة "تفرض التعايش معه" وأنه لم يعد سببا لمنع سفرها، وأنه "حيث لا خلاف بين الطرفين على أنهما مقيمان في إسبانيا كزوجين، وأن وجود المدّعى عليها في المغرب رفقة ابنها وجود عرَضي".



وتابع منطوق ابتدائية ميدلت أن "هذا الوجود العرَضي لا يمكن أن يفرض عليها المنع من العودة رفقة محضونَيها إلى مقرّ قامتها ما لم يثبت من ظاهر وثائق وجود خطر داهم ومحدق بهما، وهو أمر لا دليل على ثبوته في الملف".

وتابع الحكم ذاته أنه "حيث إن فيروس كوفيد 19 أصبح منتشرا في العالم بأسره، وقد وصل إلى مرحلة تفرض التّعایش معه بالموازاة مع احترام التدابير الاحترازية، ولا يمكن بحال أن يكون حائلا عودة المدّعى عليها إلى مقر إقامتها في إسبانيا".

وأكد منطوق الحكم أنّ حق محضونَي المدّعية في مغادرة التراب الوطني يبقى مكفولا ما لم تقرر السّلطات الحكومية منعه للأسباب الواردة في هذا المقتضى.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح