محكمة سلا تصدر حكمها في حق سفيان البحري


ناظور سيتي ـ متابعة

أصدرت المحكمة الابتدائية بسلا، الخميس، حطمها القاضي بالسجن سنة نافذة وغرامة قدرها 500 درهم، في حق المدعو سفيان البحري، المشرف على الصفحة الفيسبوكية غير الرسمية التي تنشر صور الملك محمد السادس والعائلة الملكية.

هذا، وكانت النيابة العامة قد قررت متابعة البحري في حالة اعتقال بصك اتهام يتضمن “السكر العلني البين وإحداث الضوضاء، وإهانة موظفين عموميين أثناء قيامهم بمهامهم، وإهانة هيئة منظمة”، حيث تم إيداعه بسجن العرجات حينها.


كما يشار إلى أن عناصر الشرطة التابعة للدائرة الأمنية “السنبلة” بسيدي موسى بسلا‎ كانت قد أوقفت، في وقت سابق، سفيان البحري أمام أحد المطاعم بالميناء الترفيهي بمارينا أبي رقراق بسلا وهو في حالة عربدة وسكر طافح، حيث أحدث فوضى بالمكان.


وجدير بالذكر أن البحري سبق واعتقل العام الماضي، رفقة ابنة الوزير السابق لحسن الداودي، بعد أن نشب بينهما عراك وهما في حالة سكر طافح ، قبل الإفراج عنهما.

وقد أفاد مصادر إعلامية، أن المصالح الأمنية بالعاصمة الرباط، أوقفت سفيان البحري، الناشط في مواقع التواصل الاجتماعي، ونادية الداودي، ابنة الوزير السابق والقيادي في حزب العدالة والتنمية لحسن الداودي، بعد عراك بينهما وهما في حالة سكر متقدمة، إذ تم وضعهما رهن تدابير الحراسة النظرية ليلة السبت /الأحد.

وحسب نفس المصدر، فإن نادية الداودي تقدمت صوب سفيان البحري الذي كان في حالة سكر متقدمة عند خروجه من حانة في محج الرياض بالرباط، على أساس أنها واحدة من معجبيه، وبعد أن صدها سفيان البحري، شعرت نادية الداودي بالإهانة وضربته على وجهه بزجاجة من النبيذ.وبناء على تعليمات النيابة العامة، تم وضعهما تحت تدابير الحراسة النظرية بمركز للشرطة بالرباط.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح