محكمة الحسيمة تبرئ الناشط بـ"حراك بلجيكا" محمد الأحمدي من جميع التهم المنسوبة إليه


محكمة الحسيمة تبرئ الناشط بـ"حراك بلجيكا" محمد الأحمدي من جميع التهم المنسوبة إليه
ناظورسيتي

قضت الغرفة الجنحية بالمحكمة الابتدائية بالحسيمة، صباح اليوم الإثنين 13 يناير الجاري، بالبراءة في حق الناشط في "حراك بلجيكا" محمد الأحمدي بعد مؤاخذته بتهم "الدعوة إلى التظاهر والتحريض على العصيان وإهانة هيئة منظمة قانونا.

وبحسب موقع أخبار الريف الذي أورد الخبر، فإن الأحمدي كان قد تم توقيفه على خلفية نشاطاته المتعلقة بحراك الريف، خاصة ببلجيكا، حيث قررت النيابة العامة متابعته في حالة سراح، مع دفع كفالة مالية قدرها 1000 درهم.

وكان الأحمدي قد حل بمطار الشريف الإدريسي بالحسيمة في نونبر الماضي، قادما من بلد إقامته بلجيكا، لزيارة والده بعد تدهور صحته، حيث تم توقيفه للتحقيق معه، وقد وضع تحت الحراسة النظرية، قبل عرضه على أنظار النيابة العامة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح