مجلس النواب الأمريكي يدرس خيارات محاكمة الرئيس السابق دونالد ترامب


ناظورسيتي -متابعة

قالت نانسي بيلوسي، رئيسة مجلس النواب الأمريكي، مساء أمس الخميس، إنها ستبحث في الكونغرس محاكمة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.

ووضّحت بيلوسي، في مؤتمر صحافي، أن تهمة التحريض على أحداث الشغب في مبنى "الكابيتول" في العاصمة الأمريكية واشنطن كافية لإقامة محاكمة لترامب.

وتابعت أن "ترامب حرض على العنف واقتحام مبنى الكابيتول في 6 يناير الجاري، الذي تسبب في صدمات نفسية"، بحسب قولها.

وتعهّدت بيلوسي باتخاذ إجراءات بشأن محاكمة الرئيس السابق دونالد ترامب، في مجلس الشيوخ، مشيرة إلى أنه "دعا أنصاره إلى الخروج على القانون وساعدهم على الوصول إلى مبنى الكابيتول وإحداث الفوضى".

وأبدت رئيسة مجلس النواب الأمريكي سعادتها بـ"خروج" دونالد ترامب من البيت الأبيض، مؤكدة أنه "ستكون هناك محاكمات للمسؤولين عن اقتحام مبنى الكونغرس"، في إشارة إلى أنصار ترامب.


ووصفت بيلوسي مثيري أحداث الشغب في "الكابيتول" قائلة "ما من شك في أن هناك أعضاء في هذه الهيئة قدموا المساعدة لمن كان لديهم فكرة أنهم يحتضنون كذبة اختلقها ترامب، وهي أن الانتخابات الرئاسية لم تكن شرعية".

وطالبت رئيسة مجلس النواب الأمريكي، الذي وجّه للرئيس "السابق" ترامب تهمة "التحريض على أعمال الشغب" في مبنى "الكابيتول"، أعضاء المجلس إلى مساءلة الرئيس دونالد ترامب.

وقالت في هذا الإطار إنه يجب أن يحاسب على تحريضه على الهجوم العنيف الذي وقع الأسبوع الماضي على الكونغرس. وتابعت بيلوسي في بداية مناقشة مجلس النواب مساءلة ترامب بعد أحداث السادس من يناير، والتي خلفت خمسة قتلى: "نعرف أن رئيس الولايات المتحدة حرّض على هذا التمرد، على هذا العصيان المسلح على دولتنا".

وسبق لبيلوسي أن قالت في وقت سابق إن ترامب "يمثّل حاليا خطرا على الولايات المتحدة الأمريكية".

وتابعت في تغريدة في حسابها على موقع "تويتر": "القسم الذي أدّاه أعضاء الكونغرس يوجب عليهم دعم الدستور والدفاع عنه.. تلك مهمتنا في هذه اللحظة الحزينة".


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح