مجلس إقليم الناظور يتدارس ويصادق على مجموعة من النقط تهم قطاعات الصحة والتعليم والرياضة


ناظورسيتي: متابعة

التأم مجلس إقليم الناظور يوم أمس الاثنين 25 يناير الجاري تحت رئاسة، سعيد الرحموني رئيس المجلس في دورته العادية لشهر يناير، وقد حضر أشغال هذه الدورة كل من الكاتب العام للعمالة والمديرة الإقليمية للتربية والتعليم، والمدير الإقليمي للشباب والرياضة ، وأطر وموظفي العمالة والإقليم، حيث تدارس المجلس خلال هذه الدورة مجموعة من النقط المدرجة في جدول أعماله، المتمثل في عرض حول قطاع الصحة بالإقليم، وعرض حول قطاع التعليم بالإقليم، و نقطة حول مآل مشروع انجاز المركب الرياضي الكبير، ورفع ملتمس في شأنه، وكذا اقتناء قطعة أرضية لاحتضان مشروع مدينة المهن والكفاءات، إغلاق وتصفية الحساب الخصوصي المتعلق بالمبادرة المحلية للتنمية البشرية.

وخلا ل هذا الاجتماع قدمت المديرة الإقليمية للتربية والتعليم عرضا مفصلا عن الدخول المدرسي لهذه السنة، وعن المجهودات المبذولة لتعزيز البنية التحتية المدرسية بالإقليم، كما استعرضت مجموعة من الاكراهات التي دعت كافة الأطراف للتشارك في البحث عن حول لها. وقد ثمنت من خلال عرضها الشراكة القائمة بين المديرية والمجلس من خلال الدعم الذي يتلقاه قطاع التعليم من المجلس الإقليم، سواء فيما يتعلق بالنقل المدرسي أو اصلاح وترميم المؤسسات التعليمية أو ربطها بالماء الصالح للشرب والإنارة وتسييج ملحقاتها.





بخصوص النقطة المتعلقة بمآل مشروع المركب الرياضي الكبير، فقد أوضح المدير الإقليمي للشباب والرياضة بان الاتفاقية السابقة التي تجمع بين وزارة الشباب والرياضة و وزارة الداخلية ووكالة إنعاش التنمية بالجهة الشرقية ومجلس الجهة والمجلس الإقليمي ، حددت ميزانية 25 مليار سنتيم لإنجاز المشروع غير كافية لإنجاز مركب رياضي ذو مواصفات دولية ، وقد دعا إلى الانفتاح على أطراف أخرى من أجل المساهمة في انجاز المشروع الذي سيكلف ميزانية 45 مليار سنتيم كحد أدنى ، كما عبر عن استعداد المندوبية الإقليمية للشباب والرياضة للترافع لدى الجهات الوصية لإنجاز المشروع الطموح باعتباره مطلبا لساكنة الإقليم ودعما للبنية التحتية الرياضية للإقليم الذي يعاني من نقص كبير في هذا المجال.

كما صادق المجلس خلال هذه الدورة على اقتناء قطعة أرضية لإنجاز مشروع مدينة المهن والكفاءات، بمساحة تقدر 66601 متر مربع ذات الرسم التحفيظي عدد T 13733 .

وفي إطار آخر تم تأجيل النقطة المتعلقة بقطاع الصحة بالإقليم نظرا لغياب المديرة الإقليمية لوزارة الصحة جراء تعرضها لوعكة صحية منعتها من حضور الاجتماع، حيث قرر المجلس تأجيل تدارس هذه النقطة وإدراجها في دورة استثنائية في أقرب الآجال، وذلك لما يكتسيه الموضوع من أهمية بالغة تهم المواطنين وتفرضها جائحة كورونا ، وكذلك بإلحاح من طرف السادة أعضاء المجلس

142486169 452310552802844 5689753754306282192 n
142408801 234575604937271 4481699644041857558 n
142839787 411721439902606 6040236080895536339 n
142484702 2718630988449659 4616670892773939913 n
142410705 484435309214232 927769736679720972 n
142483488 734647073851070 2086453288733306664 n
142402345 317820589631789 4137297204647059627 n
143272480 504950553800058 8186926164842988061 n
142420593 3786197588069870 2288790945202023091 n
142308045 865350500924803 4001010727721623925 n
142433347 733517740935883 7915346899576018361 n
142450835 900799597392463 4717923577932262084 n
142561361 2866982140295081 1788589707113769370 n
142425038 138935791392689 3111551006676870692 n
142279299 1118985738542637 293176396653159021 n
142431962 461146295291483 5452349280313105675 n
142475123 409441600165338 5029911833963362225 n
141920063 348840189422729 5059322987353947255 n
142301611 238613147718634 639424630698991748 n
142420593 232934615167559 8261654168078700788 n
142593502 3730122740412888 2888625630719095722 n
143362168 410677946880643 8091052490241416158 n
142393030 798118337452520 8384305508802762980 n
142424970 552262315730103 7473928928723614249 n
142347822 178505310730264 2846116520637835572 n
142414259 2759274650954601 7666650334646953336 n
142608495 446694433183587 906889611938260377 n
143081248 3449363271859052 187073709665160030 n
142333639 2610142299277029 8423794618502591113 n
142475123 123898089524749 8173160812739586413 n
142403266 443235670247568 5051059594725851038 n
142479375 3668246376605552 8672890131883813027 n
142715446 248222106682004 5392059189599949254 n


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح