مثير.. عصابة ملثمون يسطون على 20 مليونا بعد تعقب صاحبها بالطريق السيار وتعريضه لحادثة سير


مثير.. عصابة ملثمون يسطون على 20 مليونا بعد تعقب صاحبها بالطريق السيار وتعريضه لحادثة سير
متابعة

نجح ملثمون يوم أمس، في السطو على 20 مليونا من سيارة رباعية الدفع، على الطريق السيار بين سيدي علال التازي والنخاخصة، ضواحي مدينة القنيطرة، بعدما تعقبوا مالك ضيعة للدواجن، أثناء توجهه إلى وكالة بنكية لإيداع المبلغ، المتحصل عليه من عائدات تجارته.

وبحسب يومية "الصباح" فإن الملثمين كانوا على متن سيارة من نوع "غولف 4"، تبين أن لوحات ترقيمها مزورة، وبعدها تعقبوا السيارة ذات الدفع الرباعي، وعمدوا إلى قلبها بعد رمي إطار حديدي أمامها، ما تسبب في انقلابها والسطو على المبلغ المالي بسهولة، والفرار في الاتجاه المعاكس للطريق السيار، ما تسبب في حالة استنفار أمني قصوى، تدخلت إثره عناصر تابعة لكوكبة الدراجات النارية، والمركز القضائي بسرية القنيطرة.


وتوصل المحققون، بعد الاطلاع على مضمون الكاميرات المثبتة بالطريق السيار، إلى أن لوحة ترقيم السيارة المستعملة في السطو مزورة، واهتدوا إلى هوية العقل المدبر للعصابة، الذي يتحدر من سيدي علال التازي، كما عثروا على أربعة ملايين من المبلغ المسروق، وتبين أن شركاءه الثلاثة يتحدرون من سيدي سليمان والقنيطرة.

وسقط زعيم العصابة داخل سيارة أجرة، إذ انتقل معه المحققون إلى بيته لحجز المسروقات، واقتياده نحو مقر المركز القضائي للدرك الملكي بعاصمة الغرب، من أجل استكمال الأبحاث التمهيدية، وأحيل الموقوف على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالقنيطرة، صباح اليوم الجمعة، وبعد استنطاقه، جرى عرضه على قاضي التحقيق، الذي أمر بوضعه رهن الاعتقال الاحتياطي، قصد التحقيق معه تفصيليا في الأيام القليلة المقبلة.

ويستمر البحث عن ثلاثة من شركائه، كانوا يرتدون أقنعة، أثناء تعقب سيارة الضحية، مالك الضيعة الفلاحية الخاصة بتربية الدواجن، إذ حدد زعيم العصابة هوياتهم لتداهم عناصر الضابطة القضائية منازلهم، لكنهم اختفوا عن الأنظار، ما دفعها إلى تحرير مذكرات بحث في حقهم بتعليمات من النيابة العامة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح