مؤلم.. قطار الناظور يحول مواطنا إلى أشلاء متناثرة


ناظورسيتي | حمزة حجلة

لقي شخص مجهول الهوية، عشية اليوم الإثنين فاتح مارس الجاري، مصرعه على الفور، بعد أن دهسه قطار قادم من مدينة وجدة ومتوجها صوب محطة الناظور المدينة، ليحول جثته إلى أشلاء متناثرة.

وفي تفاصيل الفاجعة، فقد وقعت على مستوى دوار أولاد رحو بن عيسى، بالنفوذ الترابي لجماعة بني وكيل أولاد امحند المتاخمة لمدينة العروي، حيث أشار سكان الدوار المذكور أن الضحية مجهول الهوية ولا ينحدر من المنطقة، وأن الحادث وقع في ظروف غامضة.

واستنفرت الحادثة السلطات المحلية والأمنية وعناصر الوقاية المدنية، حيث حضر إلى عين المكان قائد قيادة بني بويحيي، ونائب القائد الإقليمي للوقاية المدنية، إضافة لقائد الدرك الملكي، وعناصر الضابطة القضائية ورجال المركز الترابي للدرك الملكي التابعة لمركز العروي.

وفتحت السلطات الأمنية وخصوصا عناصر الضابطة القضائية بمركز الدرك الملكي للعروي، تحقيقا في الفاجعة الأليمة، وذلك تحت إشراف النيابة العامة المختصة، حيث لم يتم تحديد هوية الهالك، خصوصا وأنه لم يكن يتوفر على أية وثائق تثبت هوياته.



وأمرت النيابة العامة المختصة بنقل جثة وأشلاء الهالك صوب مستودع الأموات بالمستشفى الحسني بالناظور، قصد اخضاعها للتشريح الطبي، لتحديد أسباب وملابسات الحادثة المميتة، والكشف عن حيثياتها.

وتسببت الفاجعة في حالة من الصدمة في نفوس ساكنة دوار أولاد رحو بن عيسى، الكائن بالنفوذ الترابي لجماعة بني وكيل أولاد امحند، خصوصا من عاينوا المشهد وبقايا جثة الهالك المتناثرة.

ووجدت عناصر الوقایة المدنیة التي حلت بعين المكان بإشراف من نائب القائد الإقليمي، صعوبات كبیرة في انتشال ولمّ أشلاء الجثة، حيث صادف الحادث الأليم الاحتفال بيومها العالمي.

إلى ذلك تسبب الحادث في إرباك حركة القطار المتوجه إلى محطة الناظور المدينة لمدة من الزمن، إلى حین انتھاء عناصر الوقایة المدنیة من انتشال جثة الھالك.




image00001

image00002

image00003

image00004

image00005

image00006

image00007

image00008

image00009

image00010

image00011

image00012

image00013

image00014

image00015

image00016

image00017

image00018

image00019

image00020

image00021

image00022

image00024

image00025

image00026

image00027


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح