مؤثر: حكاية مأساوية لشاب معاق ذهنيا يعانق شوارع الناظور بعدما تخلت عنه أمه وتزوجت برجل آخر


مؤثر: حكاية مأساوية لشاب معاق ذهنيا يعانق شوارع الناظور بعدما تخلت عنه أمه وتزوجت برجل آخر
ناظورسيتي - بـدر. أ


استضافت منظمة "رامي للمبادرات الإنسانية"، في آخر خرجاتها الساعية إلى إنقاذ المتشردين، حالة مأساوية بكل المقاييس، تتعلق بشابٍّ وديعٍ في مقتبل العمر، يعاني مـن تأخُرٍ ذهني، ويعيش حياة التشرد بأرجاء مدينة الناظور.

لم يجد الشاب "يونس بولعيون" من خيارٍ آخر سوى معانقة الشارع بذراعيْن مشرّعتيْن على مصير مجهولٍ مفتوحٍ على كل احتمالات الضياع، بعدما اِختارت والدته التخلي عن فلذة كبدها مقابل التزوّج من رجل آخر بعد مماتِ والده، ولم تشفع له عندها حتّى معاناته من تخلّف عقلي وإعاقة ذهنية...

وتفيد منظمة "رامي" أنها سَعَت إلى طرقِ أبواب كل المؤسسات الخيرية بالناظور بغية إيواء يونس حتى يتأتى اِنتشالـه من براثن الشارع، إلا أن طلبها قوبل برفضٍ غير مبرر، ليظل ملاذ ومصير هذا الأخير هـو الشارع، إلى أن تقضي مقادير السماء أمراً كان مفعولا..

وحسب منظمة "رامي للمبادرات الإنسانية" فإنها احتضنت الشاب يونس بولعيون، بحيث تدبرت أمر إيوائه في غرفة مكتراة بشكل مؤقت، إلى غاية تدخل المصالح المعنية بهذا الشأن وكذا المحسنين وذوي الذائقة الأريحية لإيجاد حلٍّ لهذه الحالة الإنسانية.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية