مأساة.. قطار وجدة يتسبب في مصرع طفلة وإصابة شقيقها بجروح خطيرة


مأساة.. قطار وجدة يتسبب في مصرع طفلة وإصابة شقيقها بجروح خطيرة
ناظورسيتي | متابعة

كشفت مصادر إعلامية، أن مدينة وجدة، عرفت صباح اليوم الثلاثاء 27 أبريل الجاري، حادثا مأساويا، جراء مصرع طفلة وإصابة شقيقها بجروح خطيرة، وذلك بعد تعرضهما للدهس من طرف قطار يربط بين مدينتي وجدة والدار البيضاء.

وبحسب المصادر ذاتها، فإن شقيقان كان يهمان بعبور السكة الحديدية، على مستوى حي لمحرشي، الكائن على بعد كيلومترات من محطة مدينة وجدة، حيث لقيت الطفلة حتفها على الفور، فيما أصيب شقيقها بجروح خطيرة.

إلى ذلك تم نقل جثمان الفتاة إلى مستودع الأموات البلدي بالمدينة، في حين تم نقل شقيقها المصاب صوب مستعجلات المركز الاستشفائي الجامعي محمد الساس، من أجل تلقي العلاجات الضرورية.

وفي ذات السياق، استنفرت الفاجعة السلطات المحلية والأمنية، حيث فتحت عناصر الأمن الوطني، والمكتب الوطني للسكك الحديدية، تحقيقا تحت إشراف النيابة العامة للوقوف على حيثيات وملابسات الفاجعة.




وقد خلف الحادث الأليم حالة من الذعر والهلع وسط ساكنة الحي، وهو الحي الذي يعرف في وجدة بحي "لمحرشي"، حيث تخترقه السكة الحديدية.

يذكر أنه في حادث مماثل لقي شخص مجهول الهوية، الشهر الماضي، مصرعه على الفور، بعد أن دهسه قطار قادم من مدينة وجدة ومتوجها صوب محطة الناظور المدينة، ليحول جثته إلى أشلاء متناثرة، وذلك على مستوى دوار أولاد رحو بن عيسى، بالنفوذ الترابي لجماعة بني وكيل أولاد امحند المتاخمة لمدينة العروي.

واستنفرت الحادثة السلطات المحلية والأمنية وعناصر الوقاية المدنية، حيث حضر إلى عين المكان قائد قيادة بني بويحيي، ونائب القائد الإقليمي للوقاية المدنية، إضافة لقائد الدرك الملكي بالعروي، وعناصر الضابطة القضائية ورجال المركز الترابي للدرك الملكي التابعة لمركز العروي.

ولم تتمكن المصالح المختصة من تحديد هوية الهالك، خصوصا وأنه لم يكن يتوفر على أية وثائق تثبت هوياته، كما وجدت عناصر الوقایة المدنیة التي حلت بعين المكان بإشراف من نائب القائد الإقليمي، صعوبات كبیرة في انتشال ولمّ أشلاء الجثة.





تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح