لِهذه الأَسبَاب سَتحتجُّ الفَعَّاليّات الأَمَازيغيَّة أَمَام سِفَارة المَغْرب ببرُوكسِيل يَوم السّبت


لِهذه الأَسبَاب سَتحتجُّ الفَعَّاليّات الأَمَازيغيَّة أَمَام سِفَارة المَغْرب ببرُوكسِيل يَوم السّبت
ناظورسيتي: متابعة خاصة (صورة عيسى أوشاوي)

تخوض فعاليات الحركة الأمازيغية بأوربا وقفة احتجاجية أمام سفارة المغرب ببروكسيل، وهو الموعد الذي يأتي استجابة لدعوة الاحتجاج ضد "ممارسات النظام المغربي وضد ماتعرفه وتعيشه الأمازيغية من حيف وتهميش وتحقير واستهتار، خصوصا بعد قرار وزارة التربية الوطنية التراجع عن تدريس اللغة الأمازيغية في مدارس الدولة المغربية، زيادة على ما يتعرض له الإنسان الأمازيغي من تفقير ممنهج ونزع لأراضيه واستغلال لرأسماله المادي الطبيعي والرمزي الثقافي، وكذا مشروع الجهوية الذي يستهدف تخريب خصوصية الأقاليم التاريخية"، يقول نداء تيموزغا الصادر عن ذات الفعاليات الأمازيغية بأوربا.

ومواكبة من موقع "ناظورسيتي" لهذه الوقفة، ارتأينا فسح المجال لنشطاء وفاعلون أمازيغيون بأوربا للتعبير عن دواعي وأسباب الدعوة إلى تنظيم هذه الوقفة يومه السبت 8 نونبر الجاري.

محمد عتوتي: وقفة بروكسيل خطوة أولى لرفض المقاربات العبثية

أكد الفاعل والمناضل الأمازيغي محمد عتوتي، مقيم بهولندا، أن وقفة بروكسيل هي "الخطوة لمجموعة من الفعاليات الأمازيغية المقيمة بأوروبا في اتجاه رفض المقاربات العبثية للدولة المغربية تجاه الملف الأمازيغي فيما يتعلق بالتماطل في إخراج القوانين التنظيمية وإفشال تدريس الأمازيغية في المدرسة العمومية والاتجاه نحو فلكلرة الأمازيغة في قنوات القطب العمومي. إضافة إلى استمرار إقصاء الأمازيغية بالمؤسسات الدبلوماسية والقنصلية المغربية بالدول الأوروبية وطائرات لارام".

من جانب لآخر، أكد محمد عتوتي أن "الفعاليات الأمازيغية عازمة على المضي في أشكال الاحتجاج وبأشكال أكثر فاعلية بالمستقبل حيث أن هناك عزم على التواصل مع البرلمان الأوروبي والفرق البرلمانية الأوروبية ومختلف الأحزاب والإطارات المدنية الأوروبية".

ابراهيم السعليتي: نسعى لتوحيد نضالاتنا والترافع من أجل الأمازيغية

أما الناشط الجمعوي والفاعل الأمازيغي ابراهيم السعليتي، مقيم ببلجيكا، فقد قال بأن "هذه الخطوة تأتي في سياق الرغبة والعمل على توحيد نضالات الأمازيغ بدول أوربا. كما أنها بمثابة إطار عام لتجميع هؤلاء المناضلين المقيمين بمختلف البلدان الأوروبية، لاسيما وأن بروكسيل هي عاصمة الاتحاد الأوروبي وتحتضن المؤسسات الأوروبية، كما أن لها رمزية خاصة.

بجانب ذلك، أبرز السعليتي أن هذه الوقفة تنظم أيضاً من أجل الترافع عن المطالب الأمازيغية في ظل التراجعات المسجلة في هذا الشأن. إضافة إلى أننا نتوخى من ذلك التأكيد على أهمية توحيد نضالات ايمازيغن ببلجيكا وهولندا وفرنسا ودول أخرى... "، يضيف إبراهيم.

مْحمد العرقوبي: هدف الوقفة الاحتجاج ضد التقسيم الجهوي

أكد الناشط الأمازيغي امحمد العرقوبي، المقيم هو الآخر بأوروبا، أن "الهدف من هذه الوقفة الاحتجاجية هو لم شمل المناضلين الأمازيغيين على مستوى أوربا بالدرجة الأولى، والاحتجاج على الدولة المغربية التي تستمر في نهج سياسة الآذان الصماء اتجاه كل ما هو أمازيغي، والعقم الذي تعرفه مؤسسات الدولة المغربية في إصدار القوانين التنظيمية للأمازيغية حيث لم يتم إصدار ولو قانون تنظيمي واحد منذ الخطاب الملكي الذي يقر بدسترة الأمازيغية". كما أضاف ذات الناشط أن الوقفة المذكورة ستكون فرصة "للتنديد بالتقسيم الجهوي الجديد الذي نعتبره جريمة أخرى تنضاف لسلسلة الجرائم المرتكبة في حق الريف، كما سنندد بالإفشال الممنهج لتدريس الأمازيغية، ومن أجل التضامن التضامن مع جميع معتقلين القضية الأمازيغية".


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح