لوحات “شتاء المغرب” تباع في مزاد عالمي بأزيد من 30 مليارا


ناظورسيتي -متابعة

ختمت دار "آرتكيريال" للمزادات العلنية المشهور عالميا (يوجد مقره بباريس) سنة 2020، على إيقاع مزاد علني لمجموعة من اللوحات الفنية تحمل تيمة “شتاء المغرب”.

وقد بيعت لوحات "شتاء المغرب" في أروقة "آرتكيريال" Artcurial بما يناهز 32 مليار سنتيم مغربية.

وقد بيعت اللوحات يوم 30 دجنبر المنصرم في مزاد علني، خلف "أبواب موصدة" داخل فندق المامونية بمراكش، بمبلغ إجمالي بلغ 32 مليونا و323 ألفا و924 درهم مغربي.

وصُنّفت اللوحات ضمن فن ماجوريل ومعاصريه، وهو فن مغربي وعالمي حديث وفن إفريقي معاصر.

وفي التفاصيل بيعت لوحة “المدرسة القرآنية” للفنان العالمي إتيان ديني مقابل 640 مليون سنتيم ولوحة لجورج ماثيو ومجموعة من اللوحات للفنان محمد المليحي.

وشهد البيع بالمزاد العلني، الذي جرى عبر تقنية الهاتف، منافسة بين ما ناهز 300 عميل من 17 دولة في طل من أوربا وإفريقيا والشرق الأوسط وآسيا.


وإضافة إلى لوحة “المدرسة القرآنية“، للفنان العالمي إتيان ديني، التي بيعت مقابل 640 مليون سنتيم، بيعت لوحة “على ضفة الوادي” بمبلغ 270 مليون درهم.

كما تم بيع ستة من أعمال جاك ماجوريل السبعة، بما في ذلك “مشهد السوق، مراكش“، التي بيعت بـ110 ملايين.

أما لوحة “موسيقي في كلميم” فقد بيعت بمبلغ نهائي بلغ 210 ملايين سنتيم مغربية.

يشار إلى أن إتيان ديني (ولد في 1861) فنان مسيحي دخل الإسلام وأصبح اسمه "ناصر الدين ديني"، وعاش وأسلم ودفن في "بوسعادة" في الجزائر.

وجاء إتيان دينيه إلى الجزائر من فرنسا، من أب مسيحي كان يعمل رئيساً لإحدى المحاكم بمنطقة السين بفرنسا. عمل في الخدمة الوطنية في فرنسا، وبعد أن أنهى الخدمة العسكرية التحق بمدرسة الفنون الجميلة في باريس. ونال ميدالية الرتبة الثالثة عن إحدى لوحاته التي تمثّل منطقة "ساموا" في فرنسا.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح