لمواجهة كورونا.. ألمانيا تخفّض ضريبة الاستهلاك وتخصص 300 أورو لكل طفل


متابعة

وضعت ألمانيا، وفق ما أكدت المستشارة أنغيلا ميركل، في مؤتمر صحافي أمس الأربعاء، خطة للتحفيز الاقتصادي خصّصت لها 130 مليار أورو من أجل دعم اقتصادها لمواجهة تأثيرات التراجع الاقتصادي بفعل "أزمة كورونا".

ورغم أن ألمانيا هي أقل بلدان أوربا تأثّرا في ما يتعلق بالخسائر البشرية، إذ لم يتجاوز عدد المتوفّين بسبب كورونا 8 آلاف و500 حالة وفاة، فقد تضرر كثيرا اقتصادها، بالنظر إلى أنه يقوم أساسا على التصدير.

وسيُنفق مبلغ خطة التحفيز الاقتصادي في العامين المقبلين. وتقوم هذه الإستراتيجية على تدابير كثيرة تشمل بالأساس تخفيضا مؤقتا للضريبة على القيمة المضافة وتحمّل الدولة الفيدرالية لديون الحكومات المحلية، والتي تقدّر بـ120 مليار أورو، وتقديم الإعانات للأسَر، بـ300 أورو عن كل طفل.

كما تقوم هذه الإستراتيجية على مضاعفة مبلغ المساعدات الحكومية المخصصة لاقتناء السيارات الكهربائية وستبلغ 6 آلاف أورو عن كل سيارة، مع إعانات للمقاولات وقروض مضمونة بالمليارات.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح