لمواجهة تفشي وباء كورونا.. سلطات إقليم الدريوش تقتني سيارات إسعاف لنقل الأشخاص في وضعية الشارع


لمواجهة تفشي وباء كورونا.. سلطات إقليم الدريوش تقتني سيارات إسعاف لنقل الأشخاص في وضعية الشارع
ناظورسيتي : هشام اليعقوبي

في إطار اتخاذ الاحتياطات الاستباقية لتفادي ومواجهة انتشار وباء فيروس كورونا "كوفيد19"، والحد من انعكاساته السلبية، التي تقتضي تظافر الجهود وتعبئة الموارد المالية المتاحة لتجاوز هذه الظرفية الصعبة، وتنفيذا لتعليمات وزارة الداخلية، قامت مصالح عمالة إقليم الدريوش، في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والمجلس الإقليمي، باقتناء 3 سيارات للإسعاف الاجتماعي مخصصة لنقل الأشخاص في وضعية هشاشة وبدون مأوى، إلى مراكز الإيواء المؤقتة، وذلك لحمايتهم من الوباء والحد من انتشار وتفشي الفيروس.

وفي ذات السياق، أشرف أمس الجمعة 10 أبريل الجاري، عامل إقليم الدريوش، بمعية رئيس المجلس الإقليمي، وبحضور الكاتب العام للعمالة، ورؤساء المصالح الأمنية والمندوب الإقليمي لوزارة الصحة، على تسليم سيارتين للإسعاف الاجتماعي التي تم اقتنائهما في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، لفائدة جمعيتين الأولى بالدريوش والثانية بتفرسيت، وهما جمعية الشروق للتنمية والتضامن، وجمعية التنمية المستدامة تفرسيت، وذلك بموجب اتفاقيتي شراكة، تهدفان إلى تكفل الجمعيتين بنقل الأشخاص في وضعية الشارع إلى مراكز الإيواء المؤقتة، فيما وضع رئيس المجلس الإقليمي للدريوش سيارة الإسعاف التي اقتنها خصيصا لنقل المختلين عقليا صوب المراكز المختصة، رهن إشارة مصالح عمالة الإقليم.

وعلاقة بالموضوع، وفي إطار المجهودات المبذولة على صعيد إقليم الدريوش لتفادي ومواجهة انتشار وباء فيروس كورونا المستجد "كوفيد19"، ستقوم مصالح عمالة الإقليم في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية باقتناء أسرة وأغطية ولوازم مطبخية لتجهيز مراكز الـإيواء المؤقتة التي تحتضن الأشخاص في وضعية هشاشة وبدون مأوى، بمبلغ 100 ألف درهم، كما أن عمليات أخرى تهدف إلى التخفيف من الآثار السلبية لهذه الجائحة على فئات مستهدفة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية سيتم الإعلان عنها قريبا.
















































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح