لمدة 15 يوما.. سلطات الثغر المحتل تعلن عن الدخول في عزلة عن العالم من أجل محاصرة فيروس كورونا


ناظورسيتي: متابعة

أعلنت السلطات المحلية في مدينة سبتة المحتلة، عن قرار إغلاق المدينة بجميع مرافقها، وإيقاف جيمع حركات السفر منها وإليها، ابتداء من منتصف هذه الليلة إلى غاية 23 نونبر الجاري.وحسب مصادر إعلامية محلية بسبتة، فإن حكومة المدينة بتنسيق مع اللجان الصحية الخاصة بتتبع الحالة الوبائية للمدينة المحتلة، قررت اتخاذ هذا الإجراء في محاولة لمحاصرة وباء كورونا الذي تفشى في المدينة خلال الأسابيع الأخيرة.

وأضافت ذات المصادر، أن جميع الروابط البحرية بين سبتة وإسبانيا ستتوقف، في حين أن الروابط البرية مع المغرب متوقفة منذ شهور، وبالتالي فإن المدينة ستعزل نفسها عن العالم لمدة 15 يوما.ويأتي هذا القرار الصارم من طرف سلطات المدينة من أجل إنقاذ المدينة من السقوط في مستنقع وباء كورونا، حيث فاقت الحالات ألفي حالة، كما ارتفع عدد الوفيات إلى 36 حالة وفاة.


كشفت السلطات المحلية بمدينة سبتة المحتلة، يوم أمس الأحد، عن تسجيل ارتفاع مستمر في عدد الوفيات في مدينة سبتة جراء فيروس كورونا، حيث سجلت 4 وفيات أخرى في ظرف 24 ساعة.وحسب السلطات الصحية بسبتة، فإن مجموع الوفيات بكورونا في المدينة، بلغ إلى حدود صباح اليوم الأحد إلى 36 وفاة، ولازال آخرون في حالة حرجة في المستشفى الجامعي.

وتجاوزت مدينة سبتة ألفي حالة منذ بداية الفيروس بها في مارس الماضي، حيث بلغ مجموع الحالة الوبائية إلى 2006 حالة، توفي منها 36 حالة، وتعافى 1346 شخص من الفيروس، في حين لازالت 624 حالة تتلقى العلاج من فيروس كورونا، 34 منها تتعالج في المستشفى والباقي في منازلهم.جدير بالذكر، أن السلطات المحلية بسبتة قررت في الأيام الأخيرة اتخاذ إجراءات مشددة لمنع تفشي كورونا، وفرضت حظر التجول إلا للضرورة وأغلقت الشواطئ والأماكن العامة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح