لقاء تشاوري بمسجد عمر الفاروق بأوتريخت حول الأحداث الإرهابية الأخيرة ومسيرة حاشدة ترحما على الضحايا


لقاء تشاوري بمسجد عمر الفاروق بأوتريخت حول الأحداث الإرهابية الأخيرة ومسيرة حاشدة ترحما على الضحايا
مراسلة من هولندا

بدعوة من مؤسسة حوار بهولندا ومنتدى فلسفات الحياة والديانات "UPLR" تم يوم الجمعة الماضي، عقد لقاء تشاوري بمسجد عمر الفاروق بأوتريخت، تم تنظيمه على إثر حادث إطلاق النار البشع الذي شهدته مدينة أوتريخت مؤخرا وأودى بحياة 3 أشخاص وعدد من الجرحى.

وقد حضر اللقاء كذلك بجانب ممثلي المنظمات العضو في المنتدى جمعية تامونت ومؤسسة حوار لمغاربة أوفرفيخت والمنتدى الأوربي للثقافة والتواصل.

وقد شكل اللقاء فرصة لمناقشة تداعيات الحادث الذي هز هولندا بل والعالم إثر تصادف وقوعه مباشرة بعد العملية الإرهابية التي شهدتها نيوزيالندا وخلف حالة من الحزن والخوف والغضب في نفوس المواطنين، إلى جانب تداعياته على المشهد السياسي، فوقوعه يومين قبل الانتخابات الإقليمية ساهم في نجاح منقطع النظير للحزب اليميني المتطرف..

وفي ختام اللقاء تم تحرير بيان صحفي أدانت فيه جميع المنظمات المجتمعة الحادث الإجرامي، داعية في نفس الوقت إلى التعايش والتسامح والإخاء بين جميع مكونات المجتمع بغض النظر عن كل انتماء عرقي أو ديني وتكريس خطاب الحوار والاحترام المتبادل.

وبعد اللقاء شارك المجتمعون في المسيرة الليلية الصامتة التي تم تنظيمها من طرف بلدية أوتريخت ترحما على أرواح ضحايا الحادث الإجرامي، والتي عرفت مشاركة عشرات آلاف من المواطنين قدموا من جميع أنحاء هولندا بجانب رئيس الوزراء وعمد المدن الهولندية الكبرى.


















تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح