لاعبو هلال الناظور يتهمون اللجنة المؤقتة "بطردهم" من المنزل والرئيس يوضح "حقيقة" ما حدث


لاعبو هلال الناظور يتهمون اللجنة المؤقتة "بطردهم" من المنزل والرئيس يوضح "حقيقة" ما حدث
ناظورسيتي: مهدي عزاوي

تناقلت مجموعة الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي الفايس بوك، صورا لبعض اللاعبين الذين يمارسون داخل فريق الهلال الرياضي الناظوري لكرة القدم، وهم يحملون حقائبهم بالشارع العام، حيث أكدت ذات الصفحات على أن اللجنة المؤقتة التي تدبر شؤون النادي، قامت 'بطردهم" من المنزل الذي وفرته لهم في السابق للإقامة به.

وأكدت ذات الصفحات على أن اللاعبين الذي تم تصويرهم بالشارع، تم إستقطابهم من خارج المدينة، وذلك من أجل اللعب في صفوف النادي، والدفاع عن ألوانه خلال مجريات البطولة الحالية.

وحسب ذات المصادر فإن هذا الأمر أثار غضب مجموعة من مشجعي الفريق الهلالي معتبرين أنها خطوة سيكون لها عواقب سلبية على مستقبل الفريق الناظوري.

وفي إتصال هاتفي مع رئيس اللجنة المؤقتة داود درغال، وضح مجموعة من النقاط المتعلقة بهذه الواقعة، مؤكدا أن الأمر كله تدفعه نية سيئة من بعض الأطراف التي تريد زعزعة الفريق، خصوصا بعد عودته لتحقيق نتائج إجابية، وهي محاولة لضرب إستقرار النادي.

وأكد خلال تصريحه على أنه مباشرة بعد المبارة التي جمعته بفريق تاوريرت، تم تسليم اللاعبين القادمين من خارج الإقليم منحة الفوز بالإضافة إلى تسليمهم مبلغ خاص بالتنقل، وذلك من أجل قضاء عطلة العيد مع عائلاتهم.

وأبرز داود انه مباشرة بعد تسلهم لهذه المنح، بدأوا الحديث عن أحقيتهم في حصول الراتب، رغم أن رواتب الفريق يتم صرفها عادة في 16 من كل شهر، وأن مكونات اللجنة المؤقتة لا تزال تدفع كل مصاريف الفريق من جيوب أعضائها، تم الاتفاق معهم على صرف كل مستحقاتهم الخاصة بمجرد تسلم منحة جماعة الناظور.



وأضاف في توضيحه على أنه كان هناك لقاء حبي مبرمج، وتفاجئ باللاعبين المعنين وهم يحضرون إلى الملعب بدعوى أن المدرب قام باستدعائهم، وبمجرد خروجه امتنعوا عن اللاعب، ما يجعل حسب أدرغال وضع عدة علامات استفهام، عن قيامهم بمثل هذه الخطوة الغريبة.

وفيما يخص ترويجهم لطردهم من المنزل، أكد داود أدرغال أن الواقع معاكس لما تم نشره على بعض الصفحات، ووضح أن صاحب المنزل عثمان العبدلاوي والذي تطوع بتوفير الشقة للاعبين، تفاجئ بعدم وجود التلفاز الخاص بالمنزل، وأبرز داود أنه إنتقل إلى الشقة وطالب من اللاعبين القاطنين بها توضيح ما حدث دون جدوى، ليخبرهم بأنه سيتم نقلهم إلى الفندق كما كان الأمر في السابق وتسليم الشقة لصاحبها حتى لا تحدث مشاكل أخرى.

واختتم داود بالتأكيد على أن اللجنة المؤقتة ومنذ انطلاقها في العمل تلتزم مع اللاعبين، وتبقى هذه محاولة من البعض للتشويش على الفريق، مؤكدا أن اللجنة ستستمر في عملها وبناء فريق المستقبل.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح