NadorCity.Com
 


كوكب أٌلإستبداد


كوكب أٌلإستبداد
محمد أرغم

إستبد بي الخوف، وأنا أهم بالخروج إلى قصدي، فما وجدت شيئا مما كنت أقصده، سوى كهل قد استبدت به الحيرة..، بين خوفي وحيرته سرنا تائهين في فضاء متشابك من المشاكل الهلامية...

قال الشيخ: جرجر نظرك على الغبار وطف خلسة في الحشد، بين ضفة الشاطئ والسد البعيد، ترى عجبا وأنت معجب بهأهأة([1]) النوق وجأجأة([2]) الإبل،...بين السوق وجعجعة البوق...ترى التاريخ يمشي على الأقدام وإن تقدم به السن مثلي... وهو قابع بين البحر الممدود، ومقبرة الشاهد المشهود...قال الشيخ متنهدا: حدثني التاريخ وأنا معتكف في المحراب لوحدي، أجهدت نفسي في التهجد، ناجيت ذاتي في صفاء الوجد، بين كل تشهد وتنهد، كنت أصغي إلى همسات التاريخ الأسود، بين الضد والند، جرذاك التاريخ ذاكرتي إلى العصور البائدة، نقنق خجلا في أذني، قطع كبدي بحديثه عن الاستبداد...، منذ أن وجد الإنسان على الكوكب، وليس على "كوكب القردة"... سعى بجبروته إلى الاستئساد، شريط يئز في ذاكرتي من قوة الإستطرادات..، امتحني بقطوف من حكايات إرم ذات العماد، أبكاني لما عرج بكلامه عن حكايات العرب الموبوءة بالقتل والتشريد..، حاكم مستبد تفنن استنشاق رائحة الشواء المنبعث من سلخ الجلود، وإن نجت جلود أخرى من الحرق الشديد، أمعن في تعذيبها وهي تئن مثخنة بالصديد...، كما اعتاد استنشاق رائحة الشهد، يستل- كلما اقتضت الضرورة - سيفه من الغمد، لوضح الحد للمرتد، واضعا شاهده على الزند، لقصف القرى والمداشر التي تعبق منها رائحة التمرد...، منتشي، مزهو، ينوي القضاء على"ثرثرة/قلقلة" العباد، بعد أن جرب كل معارفه الموشومة على خارطة "أركيولوجا" الاضطهاد...، ممتطيا صهوة الاستعباد.

هلل للتاريخ القوي الشكيمة ضاربا عرض الحائط كل العهود، بعد أن نط ومط، أشاد بشعبه المجاهد، لكن ما أن امتطى عرش الأسياد، وملك كل السلط بعيدا عن فصل السلط من كل القيود، بدأ في تحريك الماء الراكد، والضرب على يد المارد، أحكم إغلاق كل الأبواب الموصدة، أشاح بوجهه عن الرأي السديد..، أمر –وهو الآمر الناهي- ببناء مجسمات في الحدائق وفوق النجود... مجسمات تجسد عظمة وجبروت نفسية السادي...

هل هذا هو الجديد يا حماة لغة الضاد؟ من أين يا ترى يأتي البناء والتشييد؟ هل تبنى الحضارة فوق هضبة مسيجة ببشاعة القتل والسهول الملغومة من كثرة التشريد؟ هل بإمكان العبيد ولوج الدوائر المتداخلة للسيد القائد؟ في قصره الفسيح يتملى قسمات وجهه العنيد، وهو يهتز بين كل همسة ولمسة مستعرضا بطولاته البائدة، دوائر متداخلة حامت حولها كل أشكال الصدود...، هل وعى القائد المجاهد حركة التاريخ المنشود؟ أم أنه بعد أن بغى وطغى سلك منهج الند للند.. ولم يستفد بعد... من دروس طبائع الاستبداد... استبداد عرفه الكواكبي بالاختصار المفيد: "اقتصار المرء على رأي نفسه بما تنبغي الاستشارة فيه"، ولم يفقه بالمرة ما ذكره محمد عبده، الذي مطط الموضوع بالهوامش والزوائد: "...المستبد هو الذي يفعل ما يشاء، وهو غير مسؤول، ويحكم بما يقضي هواه، وافق الشرع أو خالفه، ناسب السنة أو نابذها..."...هل من معتبر يا سادة يا قادة؟.. بالأمس القريب وفي أقصى الحدود، أعدم رئيس في يوم العيد، طرد زعيم من خارج الحدود، أعتقل قائد وهو-الآن- في السجن على السرير الممدود، قتل "ملك ملوك أفريقيا" على الرصيف البارد، سقط كما يسقط الجراد وهو يقترب بالسائل المبيد.. والبقية تنتظر دورها وهي تؤدي رقصة الأسد، بين الأسد وبشار الأسد، حكايات تروى لتخويف كل من سولت له نفسه الرجوع إلى الحكم الرشيد، ولترويع كل معتد...، معتد تمسك بالحكم كصالح تمسك بالنواجد على نظامه الفاسد، صالح غير الصالح بدا غير سعيد فيما تبقى من عمره المديد.. والبقية الباقية عليها رفع اليد على رقاب العباد... بعد أن وضعتها غصبا على أفواه شعوبهم التواقة إلى الغد المنشود...

وقانا الله شر ما يقع خارج حدود مملكتنا السعيدة، الحصينة بالسدود، وعلى سدة الحكم ملك وحكومة في أوج الجد والاجتهاد، العبرة عندنا في الخواتم كلها حتى نحوز شرف النصر المؤكد... على البطالة الحادة، والتخلف الشديد.... أمدنا الله بالعون لشد اليد باليد... وعين "الحسود فيها عود"....

([1]) لسان العرب، ابن منظور، دار المعارف، القاهرة، الجزء الخامس عشر، مادة: ه-أ-ه-أ، ص.11. الهأهاء دعاء الإبل الى العلف.
([2])لسان العرب، ابن منظور، دار المعارف، القاهرة، الجزء الثاني، مادة:ج-أج-أ: ص..156. جئ جئ: أمر للإبل بورود الماء، وهي على الحوض. وقد جأجأ الإبل وجأجأ بها: دعاها الى الشرب.














المزيد من الأخبار

الناظور

مجهولون يرشقون حافلة للنقل الدولي بالحجارة بالطريق الرابط بين بني انصار والناظور

إصابة 12 من الجنود المغاربة خلال أداء مهامهم في الناظور

الغياب يؤجل دورة مجلس سلوان للمرة الثانية والرئيس يطلب من المحكمة تجريد عضوية نائبه الثاني

نقل 265 مهاجرا من جنوب الصحراء إلى مخيم أركمان استعدادا لإرجاعهم الى بلدانهم

يهم أبناء الناظور.. وزارة التعليم تعلن تواريخ التسجيل وإيداع ملفات إجراء مباراة الأساتذة المتعاقدين الجدد

البنزين يرفع بشكل غير مسبوق اسعار الخضر والفواكه .. وتذمر واسع في أوساط المواطنين

درك رأس الماء يفكك شبكة للهجرة السرية ويعتقل 6 أشخاص بحوزتهم سيارات وزورق مطاطي ومبالغ مالية