كورونا يصيب قائد جماعة "فرخانة" والسلطات الصحية تخضعه للحجر المنزلي


كورونا يصيب قائد جماعة "فرخانة" والسلطات الصحية تخضعه للحجر المنزلي
ناظورسيتي: متابعة

أكدت مصادرة موثوقة أن قائد الملحقة الإدارية الثالثة بجماعة "فرخانة"، قد تأكدت اصابته بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، مساء يوم الجمعة، بعد إجرائه للتحاليل المخبرية التي جاءت نتيجتها إيجابية.

وحسب المصادر نفسها، فإن المعني بالأمر كان رفقة أعوان السلطة، يسهر على تنفيذ حالة الطوارئ الصحية منذ بدايتها شهر مارس من السنة الماضية، مشيرين إلى أنه قد أحس بتدهور حالته الصحية خلال اليومين الأخيرين، مما دفعه إلى الخضوع للتحاليل الطبية الخاضة بالكشف عن الفيروس المستجد، والتي كانت نتيجتها ايجابية.


وقد تم اخضاع الحالة للعزل الطبي بمنزله من أجل تلقي العلاجات الضرورية، فيما سيتم اجراء فحوصات طبية لجميع المخالطين للمصاب من قوات مساعدة واعوان السلطة .


جدير بالذكر إلى أن قائد فرخانة هو ثاني القياد الذين تأكدت إصابتهم بكورونا، حيث سبق أن أعلن عن إصابة قائد جماعة بني شيكر بعد إخضاعه للتحاليل المخبرية للكشف عن فيروس كورونا المستجد، كشفت إصابته بمرض كوفيد19، والذي أحصي له أنذاك عدد من المخالطين.

وحسب مصادر خاصة بناظورسيتي، فقد جرى إخضاع قائد المقاطعة بني شيكر، للبروتوكول الخاص بمرضى كوفيد19، بمنزل أسرته بالمدينة التي ينحدر منها، نظرا لحالته الصحية المستقرة والتي لم تكن تستدعي وضعه تحت العناية الطبية بمصلحة الحجر الصحي.

وتجدر الإشارة إلا أن جهة الشرق عرفت في الشهور الأخيرة من السنة الماضية إصابة العديد من رجال وأعوان السلطة، بالإضافة إلا أن فيروس كورونا أودى بحياة بعض منهم، أخرهم خليفة قائد المقاطعة الثانية بجماعة العروي الذي مكث أياما قليلة بالعناية المركزة قبل أن يسلم روحه إلى بارئها


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح