كارا بلانكا ومغاراتها بالناظور.. ذاك الشاطئ الذي تنقصه التجهيزات ليرتقي إلى مصاف الشطآن العالمية


كارا بلانكا ومغاراتها بالناظور.. ذاك الشاطئ الذي تنقصه التجهيزات ليرتقي إلى مصاف الشطآن العالمية
بدر أعراب

أنجز شباب من عشاق السباحة، شريط فيديو يُظهر جمالية وسحر المنظر بشاطئ "كارا بلانكا" أي ما معناه بترجمة حرفية "الوجه الأبيض"، حيث نقاء المياه الزرقاء والأمواج الهادئة المتكسرة على سفح المنحدرات الجبلية المحيطة بالشاطئ، تخلب الألباب وتمتع الأعين حدّ الإفتتان.. غير أن إنعدام التجهيزات على مستواه كوعورة المسالك الطرقية المؤدية إليه كأبرز مثال، جعله شاطئاً مهملا لا يقصده المصطافون إلا لماماً..

الشاطئ "كارا بلانكا" المغري بإستكشاف مغاراته المائية العدّة، يقع في مكان معزول في سفح جبال شرق إقليم الناظور، مساحة رمال ذهبية تحضنها الجبال تجعل المصطاف ينتشي بالسباحة وكذا بجمال الطبيعة، إذ يعتبر من بين الشطآن التي تخلب ألباب المصطافين وعشّاق البحر، بحيث ما إنْ تلامس قدم زائرٍ الرمال الذهبية للشاطئ غير المعروف لدى الساكنة المحلية حتى يعاود رحلة الإستجمام مرّةٍ ومرّات..



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح