قرارات جديدة تمنع المدارس الخصوصية من إرغام أسر التلاميذ على أداء الواجبات الشهرية


ناظورسيتي: ماسين أمزيان

أعلنت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الدارالبيضاء، عن رزمة من القرارات الجديدة التي جرى اتخاذها خلال اجتماع مشترك جمع بين جمعيات الآباء وهيئات تمثل قطاع المدارس الخصوصية، وذلك تجاوزا لكل الخلافات التي طرحت مؤخرا وأثارت جدلا واسعا لدى الرأي العام الوطني بعد إرغام بعض الأسر وتهديد أخرى بالقضاء في حالة عدم أدائها لواجبات الدراسة عن بعد خلال فترة الحجر الصحي.

وقالت الأكاديمية، إن هذا الاجتماع، يأتي في إطار تدبير عمليات أخر السنة الدراسية، والتحضير للدخول المدرسي المقبل، وبناء على توجيهات وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، للقيام بدور الوساطة بين ممثلي المدارس الخصوصية وممثلي جمعيات وأمهات وأولياء أمور التلاميذ.


وخلص الاجتماع، بالتأكيد على ضرورة استمرار المؤسسات الخصوصية في تقديم خدماتها التربوية وإتمام جميع العمليات المرتبطة بآخر السنة الدراسية، وعدم حرمان أي تلميذ من الاستفادة من متابعة الدروس المقدمة عن بعد لأي سبب كان لأن مصلحة المتمدرسين فوق كل اعتبار.

كما أكدوا المشاركون في اللقاء، على عدم مطالب أمهات وآباء وأولياء التلاميذ بواجبات النقل المدرسي، وواجبات الإطعام منذ توقف الدراسة الحضورية غلى نهاية الدراسة الحالية، وتعامل المؤسسات الخصوصية بكل مرونة مع الأسر المتضررة مادية من الوضعية الوبائية.

واعتبر المشاركون في اللقاء، أن السبيل الوحيد لإنجاح المرحلة هو حل جميع القضايا الخلافية عن طريق التواصل والحوار بين مؤسسات التعليم الخصوصي وممثلي جمعيات أمهات وآباء وأولياء أمور التلاميذ المشاركين في الاجتماع.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح