قتيل وجريحة في إطلاق نار أمام مستشفى بالعاصمة الفرنسية باريس


قتيل وجريحة في إطلاق نار أمام مستشفى بالعاصمة الفرنسية باريس
ناظورسيتي | متابعة

كشفت وسائل إعلام فرنسية، أن شخصا لقي مصرعه وأصيبت إمرأة بشظايا الرصاص، وحالتها خطيرة، وذلك جراء عملية لإطلاق نار كثيف أمام مستشفى "هنري دونان" في الدائرة السادسة عشرة بالعاصمة الفرنسية باريس.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن أسباب وملابسات الواقعة لازال مجهولة، ولا تتوفر الجهات الأمنية عن أي معلومات حول ملابسات إطلاق النار أمام هذا المستشفى الخاص التابع للصليب الأحمر الفرنسي، باستثناء شهادات شهود عيان أكدوا أن مطلق النار فرّ على متن دراجة نارية.

إلى ذلك أعلن المدعي العام في العاصمة باريس عن فتح تحقيق بتهمتي القتل والشروع في القتل، وكلف به الوحدة الجنائية في الشرطة القضائية.

يذكر أن المستشفى الذي وقعت أمامه الحادثة بالدائرة السادسة عشرة بباريس، يهتم بالمسنين ويستخدم حاليا كمركز للتلقيح ضد فيروس كورونا المستجد، وقد ضربت عناصر الشرطة طوقا أمنيا بالمكان كما انتشرت عربات الإطفاء في أرجاء محيط المبنى، فيما تتواصل التحقيقات وعمليات البحث عن منفذ العملية جارية.


حري بالذكر أن المخابرات المغربية أعلنت عن تمكنها من إحباط "عملية إرهابية" كانت ستنفذها مواطنة فرنسية من أصل مغربي وتستهدف كنيسة في فرنسا.

وكشف مصدر رسمي مغربي، إن الأمر يتعلق "بمواطنة فرنسية من أصل مغربي كانت بصدد التحضير لاستهداف كنيسة بفرنسا".

وأضاف: "السلطات المغربية زودت المخابرات الفرنسية، أوائل شهر أبريل الجاري، بمعلومات دقيقة مكنتها من تجنب عملية إرهابية لداعش واعتقال المشتبه بها".

وتابع المصدر ذاته أن "السلطات الفرنسية المختصة باشرت في ليلة 3-4 أبريل، بعد استغلال هذه المعلومات الاستخباراتية الدقيقة عمليات توقيف وحجز مكّنت من تحييد مخاطر هذا المشروع الإرهابي".



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح