المزيد من الأخبار





قادمة من المغرب.. فرنسا تحجز كمية من "راتنج" الحشيش وتفكك شبكة لنقلها وترويجها


قادمة من المغرب.. فرنسا تحجز كمية من "راتنج" الحشيش وتفكك شبكة لنقلها وترويجها
ناظورسيتي :


كشفت وسائل إعلام فرنسية، أن مصالح درك قسم البحوث بضواحي مدينة "نانسي"، بتنسيق مع نظيرتها في مدينة "ريمس"، وكذا ضباط شرطة الإدارة الإقليمية للشرطة القضائية، تمكنت من ضبط 590 كيلوغرامًا من مادة "راتنج" الحشيش، قادمة من المغرب، وتفكيك شبكة مختصة في نقلها وترويجها.

ووفق المصادر ذاتها، فإن عملية حجز الكمية المذكورة "راتنج" الحشيش مكنت أيضا من اعتقال الأفراد المتورطين في التهريب الدولي للمخدرات من المغرب، والبالغ عددهم خمسة أشخاص ضمنهم فتاتين، حيث كانت عملية ترصدهم والتصنت عليهم عبر نظام الاتصال المشفر " encroCha" انطلقت في مارس من سنة 2020.

ومن جهة أخرى، كشفت وكالة "فرانسوا بيرين" أن المدعي العام في مدينة "نانسي"، أمر بفتح تحقيق قضائي، بهدف كشف تفاصيل أنشطة هذه الشبكة الدولية، والطرق التي تلجأ اليها لتهريب المخدرات وغسيل الأموال بين المغرب وفرنسا.



وأضافت ذات المصادر، أن تهريب المخدرات المحجوزة من "راتنج" القنب، كان يتم من المغرب إلى فرنسا مرورا بإسبانيا، مشيرة أن المحققين الفرنسيين نفذوا عملية في الـ 25 يناير الجاري، بالتعاون مع الحرس المدني الإسباني، وأسفرت إجمالاً عن اعتقال 5 أفراد، بينهم امرأتان، في "بار لو دوك" بمنطقة ريمس وكذا في إسبانيا.

وبخصوص أعمار المعتقلين الخمسة والذين تتراوح أعمارهم ما بين 25 و 50 سنة، يوجد من ضمنهم شخص مطلوب بموجب مذكرة اعتقال أوربية معروف بتهريب المخدرات في "ملقا" الإسبانية، سيتم تسليمه إلى فرنسا، في حين وجهت لباقي المشتبه بهم لائحة اتهام، فيما تم وضع ثلاثة منهم في السجن الاحتياطي.

يذكر أن تفاصيل تمكن الشرطة الفرنسة بتنسيق مع نظريتها الإسبانية من حجز 590 كيلوغرامًا من "راتنج" القنب، كانت مخزنة في مركبتين، كما اكتشف المحققون، كذلك أن المخدرات لا تزال معبأة في شكل حزم بحوالي 30 كيلوغراما بقيمة سوقية تقدر بأكثر من مليون يورو.

كما أسفرت ذات العملية من حجز مسدس أوتوماتيكي من عيار 7.65 وذخيرة بالإضافة إلى 5 سيارات فاخرة، اثنتان منها مسروقة، بالإضافى إلى مبلغ مالي يقدر بـ 22000 يورو نقدًا، كما دخل المحققون أيضًا في حسابات شركة تأجير سيارات يشتبه في استخدامها لغسل جزء من عائدات التهريب المتحصل عليها من أنشطة هذه الشبكة الدولية.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح