فيروس كورونا ينهي حياة رئيس جامعة عبد المالك السعدي


ناظورسيتي: م ا

نعى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والعليم العالي والبحث العلمي، اليوم الجمعة، رئيس جامعة عبد المالك السعدي بتطوان، الدكتور محمد الرامي، إثر وفاته متأثرا بالتهابات حادة ألمت به إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وقدم الوزير المنتدب المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي، تعازيه لعائلة الفقيد نيابة عن كافة مسؤولي وأطر وموظفي القطاع، حيث أكد في برقية توصلت بها إدارة جامعة عبد المالك السعدي وفاة رئيس هذه الأخيرة جراء تعرضه لداء كوفيد19.

كما أعلنت شعبة الفلسفة وعلم الاجتماع بالجماعة المذكورة، وفاة الدكتور محمد الرامي رئيس جامعة عبد المالك السعدي، اليوم الجمعة، بعدما قضى أياما داخل قسم الانعاش بالمستشفى حيث كان يخضع للعلاج.

وأصيب الدكتور الرامي، بفيروس كورونا قبل حوالي أسبوع، حيث اضطرت خلية اليقظة الوبائية نقله إلى قسم الانعاش بمستشفى محمد الخامس بطنجة، قبل أن يتم الاحتفاظ به تحت العناية المركزة والمراقبة الطبية لعدم قدرته على التنفس.

وأصيب الرامي بالفيروس، بعد انطلاق الموسم الجامعي الجديد، حيث كان يتنقل من تطوان إلى طنجة استعدادا لإجراءا الامتحانات الربيعية المؤجلة بسبب التدابير الاحترازية التي اتخذها المغرب في مارس لمكافحة انتشار جائحة كورونا.

وكان الراحل يحظى بعناية خاصة من طرف والي جهة طنجة الحسيمة تطوان، محمد مهيدية، لاسيما بعد تدهور حالته الصحية نتيجة للالتهابات حادة أصيب بها على مستوى جهازه التنفسي.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح