فيديو.. ريفية تتورط في جريمة قتل تاجر مخدرات مغربي رميا بالرصاص


ناظورسيتي: م ا

أصبحت لاعبة كرة القدم هولندية من أصل ريفي، "نورا و"، مهددة بالسجن، ما سيقضي على آمالها في مواصلة مشوارها الرياضي، وذلك بعد الاشتباه فيها من طرف النيابة العامة بالمشاركة في جريمة قتل راح ضحيتها بارون مخدرات مغربي رميا بالرصاص.

وحسب صحيفة "هيت بارول"، فإن تطورات جديدة للقضية جعلت المحققين يعمقون من أبحاثهم مع المذكورة، من أجل الوصول إلى أسباب وحيثيات والجهات الواقفة وراء عملية تصفية "عمر الصالح" في شهر ماي المنصرم بالعاصمة أمستردام.

ووفقا للمصادر نفسها، فإن النيابة العامة حاصرت "نورا و" بأسئلة وقرائن جعلتها غير قادرة على مواجهتها، هذا في وقت أظهرت فيه نتائج تحقيق أنجزته الشرطة تورط المتهم الرئيسي "اسماعيل ب" الذي تم ايداعه السجن ومتابعته في حالة اعتقال.

وكثف المدعي العام، من الفرضيات التي قد تزج بنورا البالغ عمرها 20 سنة في السجن، معتمدا في مواجهتها بمحادثة هاتفية طالبت فيها من أحد أقربائها التنقل فورا إلى منزل أسرتها من أجل اخفاء سترة بيضاء.


والسترة البيضاء حسب الشرطة، ظهرت نورا وهي ترتديها أثناء تنفيذ الجريمة، وقد استعان المحققون للتأكد من ذلك على كاميرا للمراقبة، فيما سألت المشتبه بها في المكالمة نفسها عن مصير "اسماعيل" معتقدة أنه لا يزال في حالة فرار.

ومن ضمن التهم المنسوبة للاعبة الكرة السالف ذكرها، المشاركة في عملية سطو، إضافة إلى تفجير سيارة باستعمال قنبلة يدوية في مدينة روتردام، ناهيك عن المشاركة في جريمة قتل باستعمال السلاح الناري.

واستمع المدعي العام لدى محكمة الجنايات بأمستردام، للمشتبه الرئيسي، وذلك بعد التوصل بمعلومات حول تصريح المعني بالأمر لأحد النزلاء قائلا "يا الله.. أطلق عليه النار"، في وقت نفى دفاع المتهم هذه الرواية مؤكدا أن الحديث الذي دار بين الاثنين كان أثناء لعب موكله للعبة على جهاز "بلاي ستيشن" داخل زنزانته.

وقتل "عمر ص"، 29 سنة، يوم 2 ماي 2020، بمنطقة تسمى "دوكلانز"، شرق امستردام، حيث تعرض لطلق ناري أرداه جثة هامدة.

وصرحت الشرطة، بناء على نتائج البحث الذي أنجزته، أن الضحية معروف بين عصابات المخدرات ويلقب بـ"سنتجيس"، وله سجل قضائي في تجارة الحشيش، مؤكدة أنه سبق وأن تعرض لمحاولة اغتيال سنة 2018، بعد أن وضعته شبكة اجرامية منافسة في قائمة الأشخاص الذين يجب قتلهم.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح