عناصر الشرطة القضائية بالناظور توقف شخصين وتحجز مبلغ مالي وسيارة ب"أفرا" ضواحي أزغنغان


ناظورسيتي: متابعة

تمكنت عناصر فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة الناظور، صباح اليوم السبت 5 دجنبر الجاري، من توقيف شخصين يبلغان من العمر 26 و31 سنة، أحدهما مبحوث عنه على الصعيد الوطني، وذلك للاشتباه في ارتباطهما بشبكة إجرامية تنشط في تنظيم الهجرة غير المشروعة والاتجار بالبشر والتزوير واستعماله.

وقد جرى توقيف المشتبه فيهما بالمنطقة القروية "أفرا" بضواحي جماعة ازغنغان، وذلك للاشتباه في تورطهما في تنظيم عمليات الهجرة غير المشروعة عبر المسالك البحرية، قبل أن تظهر عمليات تنقيطهما بقواعد معطيات الأمن الوطني أن أحدهما مبحوث عنه على الصعيد الوطني للاشتباه في تورطه في قضايا تتعلق بالتزوير واستعماله والضرب والجرح العمديين.


وقد أسفرت عملية التفتيش المنجزة بداخل منزل أحد المشتبه فيهما عن حجز سيارة خفيفة وكمية من المواد المطاطية المستعملة في صناعة الزوارق، علاوة على حاويات بلاستيكية ومبلغ مالي قدره 02 مليون و48 ألف درهم يشتبه في كونه من عائدات هذا النشاط الإجرامي.

وقد تم إيداع المشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا تحديد كافة الامتدادات والارتباطات المحتملة لهذه الشبكة الإجرامية.

جدير بالذكر، أن الشهور الأخيرة وخلال فترة حالة الطوارئ الصحية تجندت المصالح الأمنية بالناظور، خاصة فرق الشرطة القضائية، للضرب بيد من حديد لإيقاف المهربين والعصابات المنظمة، الذين استغلوا الحالة الاستثنائية التي تعيشها، الأمر الذي جعلهم يساهمون في تنامي الجريمة بمختلف أشكالها، خصوصا ظاهرة الهجرة السرية والاتجار في المخدرات.








تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح