عميد شرطة يقع في المحظور بسبب الطمع والنيابة العامة تدخل على الخط


عميد شرطة يقع في المحظور بسبب الطمع والنيابة العامة تدخل على الخط
ناظور سيتي ـ متابعة

قامت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الرباط، زوال اليوم الاثنين 7 يونيو الجاري، بفتح بحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد الأفعال الإجرامية المنسوبة لعميد شرطة ممتاز، يعمل بدائرة أمنية بالرباط، للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالرشوة.

وقد ذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن الضحية كان قد تقدم ببلاغ يتهم فيه موظف الشرطة المذكور بمطالبته بمبلغ مالي من أجل القيام بعمل من أعمال وظيفته، ممثلا في التعجيل بمعالجة شكايته، وهو ما استدعى فتح بحث قضائي بأمر من النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بالرباط، والذي أسفر عن ضبط الشرطي المشتبه فيه متلبسا بتسلم وحيازة مبلغ الرشوة.


كما أضاف المصدر ذاته أنه قد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وذلك بالتزامن مع اتخاذ المديرية العامة للأمن الوطني لقرار التوقيف المؤقت عن العمل في حق المعني بالأمر، ليتسنى لها تطبيق أحكام النظام الأساسي الخاص بموظفي المديرية العامة للأمن الوطني على ضوء نتائج البحث القضائي.


ومن جهة أحرى، أسفرت العمليات الأمنية التي باشرتها ولاية أمن فاس لفرض حالة الطوارئ الصحية، في وقت سابق، عن توقيف ستة أشخاص، من بينهم موظف شرطة يعمل بمدينة فاس، وذلك للاشتباه في تورطهم في خرق إجراءات حالة الطوارئ وتسيير محلات عمومية لترويج الشيشة بدون رخصة.

وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، اليوم الاثنين، أن مصالح الأمن بمدينة فاس كانت قد باشرت إجراءات المراقبة في مقهيين عموميين، حيث تم ضبط خمسة عشر زبونا في المقهى الأولى في ظروف لا تحترم شروط التباعد الاجتماعي، وحجز 15 نرجيلة موجهة للترويج بدون رخصة، بينما أسفرت العمليات الأمنية المنجزة في المقهى الثانية عن ضبط عشرة زبائن دون استيفاء أدنى شروط السلامة الصحية التي تفرضها التدابير الاحترازية لمنع تفشي جائحة كوفيد-19.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح