عمال شركة "ديما بريك" ينقلون احتجاجاتهم لمقر عمالة الناظور وهذه مطالبهم


ناظورسيتي

خـاض عمال شركتي "ديما بريك وسلامة بريك" المختصة في الياجور، والمنضوون تحت لواء النقابة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، صباح اليوم الإثنين 1 دجنبر الجاري، وقفة احتجاجية أمام مقر عمالة الإقليم وسط مدينة الناظور.

وندد المحتجون، بتماطل إدارة الشركة المعنية في الجلوس معهم على طاولة الحوار بغية حل مشاكلهم العالقة منذ أزيد من أربع سنوات، منها مشكل عدم تسوية وضعيتهم وعدم الاستفادة من التغطية الصحية، وغياب المرافق الصحية، وعدم تخصيص طبيب للعمال، خصوصا وأن المعمل يشهد حوادث شغل عديدة، بالإضافة تماطل مسيري الشركة في تنفيذ الاتفاقية الجماعية.

وحسب أحد المحتجين في تصريح على هامش الوقفة، أشار إلى أن الأجراء يعانون منذ أزيد من أربع سنوات من عدة مشاكل، مما دفعهم إلى نقل احتجاجهم إلى مقر العمالة، في ظل تعنت الشركة في فتح حوار جاد ومسئول لحلحلة هذه المشاكل، مطالبين بتدخل السلطات الإقليمية والمندوبية الإقليمية للشغل، وباقي الجهات المختصة، قصد إخضاع إدارة الشركة لمطالبهم المهنية.



ومن جهة أخرى، خاضت صباح نفس اليوم أيضا، النقابة الوطنية للتعليم التابعة للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالناضور، وقفة احتجاجية أمام مقر المديرية الاقليمية لوزارة التعليم، احتجاجا على إقفال باب الحوار وانفراد الوزارة بتدبير القطاع والتنصل من الالتزامات والتلكؤ، والتماطل في اخراج النظام الاساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية، والامعان في تنزيل مخطط التعاقد والهجوم المتواصل على حقوق ومكتسبات الشغيلة التعليمية، وخوصصة التعليم، بالإضافة الى تأجيل تسوية الترقيات المستحقة في الدرجة والرتبة، والاستهتار بسلامة وصحة اسرة التعليم.

الوقفة المنظمة أمام مقر نيابة التعليم بالناظور ردد خلالها المحتجون شعارات تطالب برحيل الوزير بسبب حالة الاختناق الذي أصبح يعرفه قطاع التعليم، مع الوزير "اللامسؤول" المسمى امزازي، حسب المحتجين، ومطالبة المديرة الاقليمية بالرحيل بسبب سوء التدبير والتسيير لمصالح المديرية على جميع المستويات محملين مسؤولية شغور منصب المدير الاقليمي لأزيد من سبع سنوات الى وزير التربية الوطنية، مرجعينها إلى الحسابات السياسوية والحزبية للوزير امزازي، حيث أعلنت النقابة على خوض اضراب وطني لمدة يومين 1و 2 دجنبر الذي حقق نسبة نجاح مهمة بالنسبة لليوم الاول.

















تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح