عضو مجلس الجهة يكشف.. ما سبب احتكار وجدة لأهم المشاريع التنموية وإقصاء الناظور والدريوش؟


ناظورسيتي: متابعة

قال صالح العبوضي، عضو مجلس جهة الشرق، إن تفوق وجدة على الناظور من حيث عدد المشاريع التنموية والاقتصادية والاجتماعية المنجزة بها، راجع إلى كونها عاصمة للجهة وتوفرها على والي له من السلطات المعنوية ما يمكنه من توطين الأوراش الكبرى بالمدينة.

وأضاف العبوضي، في لقاء مع "ناظورسيتي توك" المباشر، ان وجدة استفادت من المشاريع لأزيد من 20 سنة، في وقت كان فيه المغرب ينتهج تقسيما ترابيا يعطي فيه الأسبقة لعواصم الجهات.


وأكد، ان سلطة الوالي يجب أن تركز على أقاليم الجهة بأكلمها عوض العاصمة فقط، وهذا لن يتحقق إلا بإلغاء قاعدة الجمع بين سلطتي الوالي والعامل في شخص واحد، وتوزيع العمال على جميع الأقاليم ومن ثم اشتغالهم تحت سلطة الوالي.

إلى ذلك، شدد العبوضي على ضرورة إعادة تقسيم الجهات من جديد ومنح الناظور مكانة خاصة ليكون عاصمة لجهة الريف الكبير، وذلك من أجل القطع مع تبعيته لوجدة، وذلك لعدة اعتبارات من أبرزها موقعه الاستراتيجي وامكانياته الاقتصادية والمالية، وكذا توفره على نسيج مهم من الشركات والمقاولات التي تضخ أموالا طائلة في خزينة الدولة.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح