عشرات المغاربة "العالقين" بمليلية يحتجون على التماطل في ترحيلهم إلى الناظور


ناظورسيتي - ح.ر

احتج عشرات العالقين المغاربة بمليلية المحتلة، اليوم الأربعاء، على تأخر عملية ترحيلهم إلى التراب الوطني، بعدما ظلوا عالقين لأزيد من ثلاثة أشهر، بسبب إغلاق معابر الحدود الذي فرضت إجراءه حزمة القرارات المتخذة لمنع انتشار الجائحة.

وطالب المحتجون، وضمنهم رجال ونساء وأطفال، من السلطات المسئولة، عبر شعارات منددة بواقعهم المزري بعقر مليلية المحتلة، بفتح المعبر الحدودي في وجههم والسماح لهم بولوج التراب الوطني لمعانقة ذويهم وأسرهم مجددا بعد معاناتهم دامت لأشهر.


وكانت السلطات العمومية بإقليم الناظور، قد أشرفت على ترحيل العشرات من المواطنين العالقين بثغر مليلية السليب، الشهر الماضي، خلال دفعتين، على أن يتم إجلاء باقي المغاربة ضمن دفعات لاحقة، إلا أن تماطل السلطات في تتميم العملية، أخرج هؤلاء للاحتجاج.

يذكر، أن المغاربة المرحلين من مليلية، خلال العمليتين السابقتين، جرى نقلهم إلى أحد فنادق مدينة السعيدية، لوضعهم بالحجر الصحي، وإخضاعهم لفحوصات الكشف المخبري عن كورونا، قبل السماح لهم بالعودة إلى منازل أسرهم بالمدن المغربية.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح