عبد الله مزليب.. سليل الناظور الذي أبهر كبار العدائين بنتائجه في بطولات عالمية


ناظورسيتي: متابعة

بخطوات ثابتة، بحقق العداء الناظوري، عبد الله مزليب، البالغ من العمر 18 سنة، نتائج مشرفة، في كبرى بطولات ألعاب القوى، لقيت إشادة كبيرة من طرف اختصاصيين في المسافات المتوسطة ونصف الطويلة، بحيث تنبأ عدد كبير منهم لابن مدرسة الهلال الرياضي الناظور لألعاب القوى، بمستقبل واعد سيشرف من خلاله الراية الوطنية في محافل دولية.

وفي هذا الصدد، قال صلاح حيسو، وهو عداء مغربي مختص في المسافات الطويلة، فاز بالميدالية الذهبية في سافة 5000 متر خلال بطولة العالم سنة 1999، بأن العدّاء عبد الله مزليب أصبح، فعلا، أمل رياضة ألعاب القوى المغربية على المستوى الافريقي والعربي و الدولي.

وأضاف حيسو بالقول، "أنا أعي ما أقوله، لأن مزليب يحقق نتائج متتالية ” بطل المغرب ، بطل العرب ،بطل إفريقيا” ، واليوم خامس بطولة العالم وهي تدل، بشكل خاص، على أن هذا العدّاء يتطور من حيث النتائج التي أثبتت أنه عدّاء قادر على تحطيم عدة أرقام قياسية في المستقبل القريب، لا سيما أنه لايزال ينتمي إلى صنف المتوسط".

وتجدر الإشارة إلى أن عبد الله مزليب واحد من الأبطال الذين أنجبتهم مدرسة الهلال الرياضي الناظوري لألعاب القوى، على غرار باقي النوادي والجمعيات التي أنجبت على مر السنين أبطالا عالميين، رغم قلة الإمكانيات وغياب الدعم من طرف الجهات المعنية ، من أجل تطوير هذه النوادي بالإقليم.


وفي إطار الأنشطة التي تنظمها جمعية الهلال الرياضي الناظوري لألعاب القوى، عرفت الدورة السادسة لنصف الماراطون الدولي لمدينة الناظور، نجاحا باهرا من خلال المشاركة و التنظيم المحكم بكورنيش الناظور والمنظم من طرف هلال الناظور لألعاب القوى بشراكة مع الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى و عصبة الشرق لذات اللعبة

و جاءت الدورة في إطار الجهود التي تبذلها جمعية هلال الناظور من أجل تشجيع المواطن من جميع الأعمار على ممارسة الرياضة في الهواء الطلق، لا سيما أن مدينة الناظور تتوفر على مساحات خضراء للجري و هواء نقي وخاصة مكان إجراح الحدث الدولي لنصف ماراطون الناظور ” الكورنيش ”

ومما زاد الدورة جمالا و استحسانا هو إتاحة الفرصة لكبار السن للمشاركة و رسم البسمة على وجوههم التي تذكرهم بشبابهم وذكرياتهم في فترة الشباب مع تسجيل تنظيم محكم ونجاح حققه الحدث الدولي بشهادة جميع من عاين التظاهرة العالمية من أطر تقنية وعدائين أنفسهم التي احتضنها مطاف الكورنيش بالناضور نظم تحت شعار ” الرياضة في خدمة التنمية البشرية والثقافة الأمازيغية ” و بمناسبة عيد العرش واليوم الوطني للمهاجر.

199439286_1228709784258946_8448321910960734481_n.jpg

210378852_1268211563593500_5430369765560459811_n.jpg

211418673_504559317542777_2359896058136638712_n.jpg

213675015_525710371996678_7775089805165618908_n.jpg


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح