عامل إقليم الدريوش يترأس أشغال اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية


عامل إقليم الدريوش يترأس أشغال اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية
ناظورسيتي :

ترأس عامل صاحب الجلالة على إقليم الدريوش، رئيس اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية، محمد رشدي، صباح يومه الأربعاء 29 أبريل الجاري، بمقر العمالة، أشغال هذه اللجنة في اجتماعها الأولى برسم سنة 2021؛ وذلك تفعيلا للمرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي أعلن صاحب الجلالة الملك محمد السادس، انطلاقتها في الـ19 شتنبر من سنة 2018.

واستهلت أشغال ذات الاجتماع، بكلمة عامل الإقليم، الذي يرأس اللجنة الإقليمية، حيث ذكر بالإنجازات التي حققتها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية منذ انطلاقتها، مشيدا في ذات الصدد بالنتائج الهامة التي تم تحقيقها على مستوى إقليم الدريوش برسم سنتي 2019 و 2020.

وشدد عامل الإقليم، محمد رشدي، على ضرورة مضاعفة الجهود وفق مقاربة تشاركية مبنية على التشخيص الفعلي للحاجيات واقتراح الحلول الناجعة للتصدي لمعيقات التنمية البشرية على مستوى الإقليم.

يذكر أن جدول أعمال أشغال اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية في اجتماعها الأولى برسم سنة 2021، تضمن ثلاث نقاط، همت تعديل القانون الداخلي للجنة والدراسة والمصادقة على تحين التشخيص الترابي التشاركي، وأخيرا الدراسة والمصادقة على المخطط المتعدد السنوات للتنمية البشرية على مستوى الإقليم، الذي يشمل 128 مشروعا، بمساهمة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تقدر بـ80.97 مليون درهم، حيث سيستجيب للحاجيات المعبر عنها في مجال التنمية البشرية، ويرفع من مؤشراتها بالإقليم.



وبلغة الأرقام، فقد توزعت المشاريع المذكورة على البرامج الأربعة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، حيث تم رصد 20.01 مليون درهم للبرنامج الأول المتعلق بتدارك الخصاص في البنيات التحتية الأساسية، منها 16.5 لبناء الطرق غير المصنفة، ومبلغ 3.6 مليون درهم لربط المؤسسات التعليمية والصحية بشبكة الماء والكهرباء، أما على مستوى البرنامج الثاني الخاص بمواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة، فقد تم رصد 12.86 مليون درهم لمواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة عبر انجاز 19 مشروع.

وبخصوص البرنامج الثالث الذي يهدف إلى تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب، فقد تم تخصيص استثمارات مالية بلغت 19.46 مليون درهم، منها 9.73 مليون درهم لقطب ريادة الأعمال، و5.84 لدعم الاقتصاد الاجتماعي والتضامني، و1.95 مليون درهم لتشغيل الشباب، و1.94 لتسير منصة الشباب.

وفيما يخص البرنامج الرابع من المبادرة الوطنية المتعلق بالدفع بالرأسمال البشري للأجيال الصاعدة، فقد رصد له غلاف مالي يقدر بـ28.55 مليون درهم، منها 1.17 مليون درهم لفائدة صحة الأم والطفل، و15 مليون درهم لبناء حجرات التعليم الأولي، و3.5 مليون درهم لاقتناء سيارات النقل المدرسي، و3.84 للدعم المدرسي وتفتح الشباب، و1.84 مليون درهم لدعم تسير دور الطالبات بالإقليم، و3.2 مليون درهم لبناء وتجهيز وتسير دور الأمومة بالإقليم.


WhatsApp-Image-2021-04-30-at-13.56.512.jpg

WhatsApp-Image-2021-04-30-at-13.56.55.jpg

WhatsApp-Image-2021-04-30-at-13.56.54.jpg

WhatsApp-Image-2021-04-30-at-13.56.551.jpg

WhatsApp-Image-2021-04-30-at-13.56.562.jpg

WhatsApp-Image-2021-04-30-at-13.56.46.jpg

WhatsApp-Image-2021-04-30-at-13.56.48.jpg

WhatsApp-Image-2021-04-30-at-13.56.50.jpg

WhatsApp-Image-2021-04-30-at-13.56.511.jpg

WhatsApp-Image-2021-04-30-at-13.56.51.jpg

WhatsApp-Image-2021-04-30-at-13.56.522.jpg

WhatsApp-Image-2021-04-30-at-13.56.521.jpg

WhatsApp-Image-2021-04-30-at-13.56.52.jpg

WhatsApp-Image-2021-04-30-at-13.56.532.jpg

WhatsApp-Image-2021-04-30-at-13.56.531.jpg

WhatsApp-Image-2021-04-30-at-13.56.53.jpg

WhatsApp-Image-2021-04-30-at-13.56.542.jpg

WhatsApp-Image-2021-04-30-at-13.56.541.jpg

WhatsApp-Image-2021-04-30-at-13.56.561.jpg

WhatsApp-Image-2021-04-30-at-13.56.56.jpg

WhatsApp-Image-2021-04-30-at-13.56.571.jpg

WhatsApp-Image-2021-04-30-at-13.56.57.jpg

WhatsApp-Image-2021-04-30-at-13.56.58.jpg


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح