عاصفة في هولندا: الرياح تدمر أسطح المنازل.. ومخاوف من الفيضانات


عاصفة في هولندا: الرياح تدمر أسطح المنازل.. ومخاوف من الفيضانات
وكالات

تسببت عاصفة اليوم في هولندا باضطرابات كثيرة في أنحاء البلاد، بلغت التقارير الواردة عن حوادث اليوم إلى 70 حادثة في مقاطعتي زيلاند، وجنوب هولندا أغلبها تقارير عن تساقط أسقف وواجهات المنازل، وسط مخاوف من سقوطها على المارة، بالإضافة إلى تساقط الأشجار على الطرق في أكثر من منطقة.

وفي "فليسينكان" بمقاطعة زيلاند، أغلقت الطرق الرئيسية وتوقفت حركة المرور بعد أن انهارت واجهة مبنى سكني كبير وهناك احتمالات أن يتم إخلاء المبنى من السكان.

ويتأثر مطار سخيبول أيضًا بالطقس غير المستقر حيث ألغيت عشرات الرحلات الجوية من وإلى المطار اليوم، حيث تسبب الطقس المضطرب في إلغاء العديد من الفعاليات واحتفالات الكرنفال في هولندا.

وأصدر المعهد الملكي الهولندي للأرصاد الجوية الكود الأصفر لمعظم البلاد بسبب الرياح القوية وخاصةً على الساحل الجنوبي الغربي حيث وصلت سرعة الرياح إلى 115 كم/ الساعة.

وتقول خبيرة الطقس ويليمين هوبرت "لم تأخذ هذه العاصفة اسمًا على عكس سيارا ودينيس وذلك لأنه لم يتم إطلاق الكود البرتقالي أو الأحمر بسبب الرياح.

وتعد هذه العاصفة هي الخامسة خلال شهر فبراير فقط (شهد فبراير الحالي 6 أيام كاملة من العواصف) وهو أكثر شهور فبراير اضطرابًا في هولندا منذ فبراير عام 1990.

ووفقًا لهوبرت، سيستمر تدفق تيارات الهواء في الوقت الحالي وسيبقى الطقس مضطربًا خلال الأيام القادمة ومن الممكن أن تؤدي الأمطار الغزيرة إلى فيضان في بعض المناطق بعد أن وصل ارتفاع المياه إلى 30 ملم خلال الـ24 ساعة الماضية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح