عائلة المرحوم الحاج أمحمد البوكيلي تتوجه بالشكر لكل من قام بتعزيتها في رحيل كبيرهم إلى بارئه


عائلة المرحوم الحاج أمحمد البوكيلي تتوجه بالشكر لكل من قام بتعزيتها في رحيل كبيرهم إلى بارئه
ناظورسيتي - شكر على تعزية

توصل موقع "ناظورسيتي"، برسالة من عائلة الراحل المرحوم الحاج أمحمد البوكيلي، البرلماني ورئيس مجلس جماعة الدريوش سابقا، وهرم السياسيين بالإقليم، الذي وافته المنية يوم الاثنين 17 غشت الجاري، ووري جثمانه الطاهر بمسقط رأسه، بمقبرة بني وكيل، تتوجه من خلالها بالشكر والامتنان ‎إلى كل من قام بتعزية أسرته الصغيرة وعائلته الكبيرة في مصابها الجلل.

وفيما يلي نص رسالة الشكر:

من عائلة البوكيلي.. إلى كل من قام بتعزيتنا في مصابنا: ‎

الحمد لله الذي أعطانا فشكرنا، ثم أخذ منا فصبرنا، وحسبنا الله ونعم الوكيل، اللهم أجرنا في مصيبتنا وأخلف لنا خيراً منها.

نحن عائلة البوكيلي بكبيرها وصغيرها نتقدّم بجزيل الشكر والامتنان المقرون بصادق التقدير والود والعرفان لكل مَن قدّم لنا التعزية الصادقة والمواساة الحسنة من داخل أرض الوطن وخارجه، وشاركنا العزاء عبر الهاتف أو عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ولكل من رفع يديه إلى السماء (في ظهر الغيب)، ودعا لفقدينا بالرحمة والمغفرة ولنا بالصبر والمواساة.

وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على عاطفة صادقة، وطيب أصلكم ونبل أخلاقكم وصادق شعوركم، والذي أشاع في نفوسنا السكينة وجميل العزاء، إذ لا يسعنا إلا أن نسأل الله تعالى العزيز الرحيم أن يحفظكم ذخراً وسنداً كبيراً وعزيزاً لنا، نشكركم ونسأل الله أن يرعاكم بعنايته وأن يسبغ عليكم وعلى ذويكم رداء الصحة والعافية، وألا يريكم مكروها في عزيز أبداً، وأن يجعل كل ما بذلتموه من أجلنا في ميزان حسناتكم جميعا.

لقد كان لعزائكم هذا الأثر الطيّب في نفوسنا، راجين الله تعالى أن يتغمّد فقيدنا بواسع رحمته ويسكنهُ فسيحَ جِنانه إنه سبحانه وتعالى وليُّ ذلك والقادر عليه، شكر الله سعيكم وجزآكم عنّا خير الجزاء وعن فقيدنا رحمه الله خيراً وحفظ أهلكم ولا أراكم مكروهاً في من تُحبّون.
"وإنّا لله وإنّ إليه راجعون".

حرر بالدريوش في يوم الجمعة 21 غشت 2020
عائلة البوكيلي


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح