ضمنهم أفراد الجالية بهولندا.. حوالي 15 ألف مواطن يموتون كل عام بأمستردام لهذا السبب


ضمنهم أفراد الجالية بهولندا.. حوالي 15 ألف مواطن يموتون كل عام بأمستردام لهذا السبب
ناظورسيتي - متابعة


ذكرت صحيفة RTL Niews نقلًا عن المعهد الهولندي الوطني للصحة العامة RIVM أن هناك ما يقرب من 10 إلى 15 ألف هولندي يموتون كل عام بسبب تلوث الهواء والضوضاء. وأن مؤشرات الخطر ترتفع أكثر حول مطار سخيبول والعاصمة أمستردام.

وتزداد احتمالات إصابة سكان راندستاد بأمراض القلب والأوعية الدموية أو أمراض الرئة الخطيرة بسبب الضوضاء وتلوث الهواء بثلاثة أضعاف مقارنةً بالأشخاص الذين يعيشون في درينثي أو خرونينغن أو الجزر على سبيل المثال.

ويقول أونو فان دايك، أستاذ الطب الوقائي بجامعة ماستريخت “هذه ليست مشكلة هينة، إنها خطيرة وتتعلق بآلاف الأشخاص إذ يموت بسبب هذه العوامل عددًا أكثر من ضحايا حوادث المرور، وراندستاد تعد واحدة من أكثر المناطق تلوثًا في أوروبا”.

ويضيف أونو “قطعًا لا أوصي بالعيش في أمستردام، صحيح أنها مدينة رائعة لكنها بالتأكيد ليست صحية مثل غيرها من الأماكن الملوثة. حيث يعادل العيش في هذه الأماكن عالية التلوث، تدخين ما بين 5 إلى 10 سجائر يوميًا دون أن تدري”.

وذكر أن الانتقال إلى الريف يمكن أن يكون له فوائد صحية خاصة لمن يعانون من الربو “إذا كان لديك طفل مصاب بالربو فانتقل بأسرع وقت إلى Overijssel أو خرونينغن أو أي جزيرة”.

ويقول البروفيسور ليكس بوردورف من مستشفى جامعة إراسموس Erasmus MC، والذي أجرى بحثًا حول تأثير العوامل البيئية على الصحة “يعاني الناس من مشاكل صحية لانهم يتعرضون للكثير من النيتروجين والضوضاء المحيطة، لهذا يجب إعطاء المزيد من الاهتمام لتأثير الضوضاء وتلوث الهواء الناجم عن مطار سخيبول على صحة الأشخاص”.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية