ضمنها درع البطولة.. الحجز على أثاث ومعدّات وكؤوس فريق شمالي


ناظورسيتي -متابعة

جرى، تنفيذا لحكم قضائي، الحجز على بعض الأثاث والمعدّات الإلكترونية والكؤوس والدروع من إدارة فريق المغرب التطواني لكرة القدم.

وقال مكتب المغرب التطواني لكرة القدم، أمس الاثنين، إنه تفاجأ بالحجز على بعض الأثاث والمعدات الإلكترونية في إدارة الفريق من قبل مفوض قضائي، جاء لتنفيذ حكم صادر لفائدة سيدة تكتري شقة لإدارة النادي.

وخشرت إدارة الفريق التطواني ملفا لفائدة سيدة تكتري شقة لأحد لاعبي فريق المغرب التطواني، إذ حصلت على حكم قضائي بقيمة 63 ألف درهم.

وقد استدعى هذا الوضع قدوم مفوض قضائي إلى مقر النادي، حيث التقط صورا للأثاث والمعدّات الإلكترونية المحجوزة.

وكانت مالكة الشقة قد رفعت دعوى قضائية ضد المغرب التطواني، بعد أن تأخّر مسؤولوه في تمكينها من واجب السومة الكرائية لشقتها مدة ستة شهور، ما جعلها تقرر اللجوء إلى المحكمة للمطالبة بمستحقاتها المالية العالقة بذمة فريق "الحمامة البيضاء".

وقرر مسؤولو الفريق التطواني صرف المستحقات المذكورة، خصوصا أن المبلغ ليس كبيرا، وإنهاء المشكل قانونيا، بعد أن توصلوا بجميع حيثيات الملف، لرفع الحجز عن معدّات وتجهيزات الإدارة.
وقام مفوض قضائي، وفق ما أفادت منابر إعلامية محلية، بتنفيذ الحكم الصادر لفائدة سيدة كانت تكري شقة لإدارة الفريق التطواني.


واكترت إدارة نادي "الحمامة البيضاء" الشقة من مالكتها من 1 يناير إلى 30 يونيو 2018 دون أن تؤدي سومة الكراء عن كامل هذه المدة.

وتابعت المصادر ذاتها أن المبلغ الذي تراكم على إدارة المغرب التطواني بلغت
63 ألف درهم.

وكان من بين المحجوزات درعا البطولة الاحترافية لموسمي 2011 -2012 و2013 -2014 التي فاز بهما فريق المغرب التطواني في عهد الرئيس عبد المالك أبرون.

وأبدى محامي المدّعية، وفق ما أوردت "أنفاس بريس"، أسفه على الاضطرار إلى الحجز على ممتلكات فريق يمثل مدينة تطوان.

وتابع أن القانون فوق الجميع وعلى الجميع احترامه وتنفيذه.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح