ضريبة جديدة تنضاف لملاك الأراضي غير المبنية بجماعة بوعرك


ناظورسيتي: م ا

أصبح ملاك الأراضي غير المبنية الواقعة في النفوذ الترابي لجماعة بوعرك، لاسيما التي تشملها وثيقة التعمير والمضمنة في تصميم التهيئة المسنود تنفيذ مرسومه الصادر في 17 يونيو 2020 لرئيس المجلس الجماعي، ملزمين بأداء درهمين عن كل متر مربع مرة واحدة خلال كل سنة.

ويأتي هذا الرسم الضريبي الجديد ليطبق على جماعة بوعرك، بعد صدور المرسوم رقم 2.20.404 في 17 يونيو 2020، ونشره بالجريدة الرسمية للمملكة، بمثابة موافقة على على التصميم والنظام المتعلق به الموضوعين لتهيئة مركز جماعة بوعرك بإقليم الناظور وبالإعلان أن في ذلك منفعة عامة.

وأعلنت نزهة بوشارب، وزير إعداد التراب الوطني والتعمي والاسكان وسياسة المدينة، من خلال المرسوم السالف ذكره، الموافق على التصميم رقم 01-AUN- 2019، والنظافم المتعلق به الموضوعين لتهيئة مركز جماعة بوعرك بإقليم الناظور.

وحددت جماعة بوعرك، قيمة الضريبة الواجب أداؤها من طرف ملاك الأراضي غير المبنية لفائدة خزينتها، في درهمين عن كل متر مربع، يتم استخلاصها قبل نهاية شهر فبراير من كل سنة.


وستفرض هذه الضريبة قانونا على جميع الأراضي غير المبنية الواقعة داخل مركز بوعرك المشمول بوثيقة التعمير والمضمنة في تصميم التهيئة، وتهم المنطقة غير الفلاحية لجماعة بوعرك والدواوير المنتمية سابقا لسلوان.

وتخضع لهذا الرسم الأراضي الحضرية غير المبنية الواقعة داخل المراكز المحددة المتوفرة على وثيقة التعمير باستثناء المخصصة المخصصة لاستغلال مهني أو فلاحي كيفما كان نوعه.

إلى ذلك، علمت "ناظورسيتي"، أن قسم الجبايات والشرطة الإدارية بجماعة بوعرك، قد شرع في حصر لائحة جميع الأراضي التي أصبح ملاكها ملزمين بأداء الرسم الضريبي السالف ذكره، على ان يتم الشروع في استخلاص هذه الضريبة قبل متم فبراير الجاري.

جدير بالذكر، ان تصميم تهيئة جماعة بوعرك، وبعد دخوله حيز التنفيذ، سيمكن الجماعة من الشروع في منح رخص البناء وفقا لما هو منصوص عليه في قانون التعمير، وذلك في أفق التأهيل الشامل للمنطقة بعد وضع مجموعة من الأراضي في لائحة نزع الملكية من أجل المصلحة العامة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح