ضبط منتخب وزوجته الصيدلانية يستفيدان من لقاح كورونا بطريقة احتيالية


ضبط منتخب وزوجته الصيدلانية يستفيدان من لقاح كورونا بطريقة احتيالية
ناظورسيتي | متابعة

أفادت ولاية جهة مراكش آسفي، أن السلطات المحلية بمدينة مراكش تمكنت اليوم الأحد 31 يناير 2021، من ضبط منتخبٍ جهوي، يستفيد من عملية التلقيح المضاد لفيروس "كوفيد 19"، داخل مقر نادي الصيادلة بمراكش، على الرغم من كونه خارج الفئات المستهدفة حاليا بحملة التلقيح الوطنية.

وكشفت ولاية الجهة ضمن بلاغ بها أن المعني بالأمر الذي يشغل عضوا بمجلس غرفة الصناعة التجارة والخدمات بمراكش، قد فتح معه تحقيق في الموضوع.

وأظهرت المعطيات الأولية للتحقيق أن زوجة المعني بالأمر، والتي تعمل صيدلانية بمراكش، قامت بطريقة "احتيالية" بتسجيله ضمن قوائم مهنيي قطاع الصيدلة.

وتبعا لذلك، فقد تم فتح بحث لتحديد ظروف وملابسات تلقي المعني بالأمر للقاح ضمن فئة مهنيي الصيدلة، وترتيب الآثار القانونية على ضوء ذلك.


يذكر أنه في ذات السياق، تم يوم أمس السبت أيضا، ضبط استفادة 8 أشخاص، بمركز التلقيح "أنوال" بمدينة تازة، من الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لـ"كوفيد-19"، على الرغم من عدم توفرهم على الشروط الضرورية لتلقي اللقاح ضمن الفئات المستهدفة بالمرحلة الحالية من حملة التلقيح الوطنية.

وكشف بلاغ لوزارة الداخلية، أنه تم تبعا لذلك، توقيف رجل سلطة برتبة "خليفة قائد" مكلف بالملحقة الإدارية الثانية بمدينة تازة، وكذا عون سلطة، عن العمل، كما تم إنهاء مهام الأشخاص المشرفين على تسجيل وضبط الفئات المستهدفة بعملية التلقيح بمركز التلقيح أنوال"، وذلك لتورطهم في استفادة الأشخاص المذكورين بطريقة احتيالية.

وأضافت "وزارة لفتيت" أنه تم على ضوء ذلك فتح تحقيق للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه الواقعة، وترتيب الآثار القانونية على ضوء ذلك.

يذكر أن المرحلة الأولى من حملة التطعيم، أعطيت فيها الأولوية للعاملين في الخطوط الأمامية، وخاصة العاملين في مجال الصحة، والسلطات العمومية، وقوات الأمن والعاملين بقطاع التربية الوطنية، وكذا الأشخاص المسنين الذين يبلغون 75 سنة فما فوق.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح