صرخة مريض بكورونا.. أموت جوعا ولا أحد يهتم بحالتي الصحية


ناظورسيتي: متابعة

أطلق مصاب بفيروس كورونا المستجد، يرقد بمستشفى السعيدية، صرخة على صفحته الشخصية بموقع "فايسبوك"، يناشد فيها مصالح وزارة الصحة بإنقاذه من الإهمال الذي تعرض له داخل قسم الحجر الصحي.

وقال المعني، وهو شاب في مقتبل العمر، إنه يتواجد بمستشفى السعيدية منذ أزيد منذ ليلة أمس على الساعة 8 مساء، وقد ظل وحيدا بدون أكل ولا شرب لأزيد من 16 ساعة.

وكتب في صفحته "أزيد من 16 ساعة بدون أي وجبة أكل، بلا دواء، ولا يوجد أي شخص لأتحد معه، مع ألم رهيب في الصدر والمفاصل والرأس".

وأضاف "لا أريد دواء ولا شيئا آخر، أمنيتي الوحيدة هي العودة غلى منزلي لأموت أمام والدي، في هذا المستشفى إذا نجوت من كوفيد19 سأموت جوعا".


ونشر المذكور، تدوينة ثانية، أكد فيها أنه يعاني ألما رهيبا في الصدر إضافة إلى الجوع الذي أفقده قواه، ولولا إحدى المنظفات التي عتقته ببعض التمر لانتهى به الأمر جثة هامدة.

وختم "أمنيتي الوحيدة بعد الشفاء هي البحث عن قارب أغادر به هذه البلاد نظرا للحكرة التي شعر بها".

جدير بالذكر، ان جهة الشرق تعتبر الثانية وطنيا من حيث أكبر عدد من الإصابات بفيروس كورونا المستجد، وفقا للحصيلة المعلن عنها من طرف وزارة الصحة أمس الخميس.

وسجلت الجهة، يوم أمس، 566 حالة جديدة، رفعت الحصيلة الاجمالية للمصابين بكوفيد 19 إلى 11 ألف و516، من بينها 275 بوجدة و 84 بالناظور و 63 بتاوريرت، و 55 ببركان، و 52 ببركان، و 6 بفجيج، و حالة واحدة بالدريوش.






تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح