شرط جديد للراغبين في أداء مناسك الحج والعمرة


ناظورسيتي: متابعة

أعلن توفيق الربيعة، وزير الصحة بالمملكة العربية السعودية، عن شرط جديد، على الراغبين في أداء مناسك الحج هذه السنة الالتزام به تحت طائلة رفض الطلب في حالة عدم توفره.

ووجه وزير الصحة، مذكرة داخلية لحكومة بلاده، دعا فيها إلى ضرورة فرض "بطاقة التلقيح" ضد فيروس كورونا المستجد، على جميع المسلمين الذين سيشاركون في أداء مناسك الحج لهذا الموسم.

واعتبر التلقيح شرطا أساسيا في أداء الحج، قائلا في مذكرته الموجهة للحكومة "يجب الإعداد مبكرا لتأمين جميع القوى العاملة التي يتطلبها موسم الحج، لاسيما المتعلق منها بالمرافق الصحية في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة، إضافة إلى المنافذ المخصصة لدخول الحجاج بمناسبة موسم 2021".

وأوضح أيضا، ان المرحلة تقتضي تكوينة لجنة لمراقبة الأشخاص الذين يتوفر فيهم شرط تطعيمهم باللقاح المضاد لفيروس كورونا من أجل المشاركة في موسم الحج و العمرة أيضا.


إلى ذلك، شدد وزير الصحة الضروري على ضرورة اعتماد الحكومة لشرط "اللقاح" باعتباره ملزما بالنسبة لجميع الراغبين في المشاركة، وهذا الأمر سيسري على جميع الحجاج والمعتمرين الجدد.

وكانت المملكة العربية السعودية، اعلنت في مارس من السنة الماضية، موسم الحج برسم سنة 2020، وجاء هذا القرار في إطار التدابير والاجراءات الاحترازية التي فرضتها جميع بلدان العالم في إطار التصدي لانتشار فيروس كورونا المستجد.

كما ألغت، أيضا خلال الفترة نفسها، جميع رحلات العمرة، بمناسبة شهر رمضان.

وأعلنت وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية المغربية، في يونيو المنصرم، أنها ستحتفظ بنتائج عملية القرعة المتعلقة بلوائح المنتقين بالنسبة للتنظيم الرسمي وتنظيم وكالات الأسفار السياحية الخاصة بموسم 2020 لاعتمادها في موسم الحج لـ2021 ميلادية.

وقررت أيضا خلال الفترة نفسها، استرجاع جميع مصاريف الحج التي تم ايداعها، من طرف الأشخاص الذين تم انتقاؤهم في لائحة التنظيم الرسمي أو لائحة وكالات الأسفار السياحية.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح